Menu
حضارة

تزامنًا مع ذكرى النكبة

مسؤول إماراتي كبير: الحوار مع "إسرائيل" شيء إيجابي.. وندعم "صفقة القرن"

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

زعم مسؤول إماراتي كبير، مساء اليوم الأربعاء، أن الحوار مع كيان الاحتلال الصهيوني هو "شيء إيجابي".

وأضاف المسؤول الكبير لوكالة "رويترز"، أن "الحوار مع "إسرائيل" لا يعني أننا نتفق معهم سياسيًا"، مُشددًا "نريد أن نرى دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية"، على حد زعمه.

وختم المسؤول حديثه "ندعم المشاركة الأميركية في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وندعم خطة السلام الأمريكية صفقة القرن".

وخرجت أصوات خليجية عدّة في الفترة الماضية، على رأسها الجمعية البحرين ية لمقاومة التطبيع، طالبت الأنظمة العربية، إلى إعلان رفضها لما تُسمى "صفقة القرن" الأمريكية، المشينة والمدمرة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وحق الأمة العربية في العيش بسلام، بعيدًا عن تهديدات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، وإعادة تقسيم العالم العربي إلى دويلات ومناطق تخدم الكيان ومخططات أمريكا.

وتتزامن هذه التصريحات مع الذكرى السنوية لنكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، التي نفذتها العصابات الصهيونية بمساعدة القوات البريطانية، حيث قامت بأعمال تطهير عرقي وطردت كامل الشعب الفلسطيني من دياره وقراه التي يسكنها، ليحل مكانه أبناء الحركة الصهيونية لإقامة ما تُسمى "دولة يهودية".

وجرى في النكبة قتل أكثر من 15 ألف فلسطيني، وتشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني من 1300 قرية ومدينة، وقد انتهى بغالبية اللاجئين إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة.