Menu
حضارة

الجامعة العربية تنفذ مُخططات الامبريالية

أبو أحمد فؤاد: الأموال التي تدفع هنا وهناك تأتي في سياق تنفيذ "صفقة القرن"

أبو أحمد فؤاد

دمشق _ متابعة بوابة الهدف

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد، مساء اليوم الأربعاء، أن "النكبة أصابت كل الأمة وليس الفلسطينيين وحدهم، والعدو الصهيوني ليس عدونا فقط في فلسطين، فالكل يدفع الثمن".

وأضاف أبو أحمد فؤاد في لقاءٍ عبر قناة الاخبارية السورية بمُناسبة الذكرى 71 للنكبة الفلسطينية، أن شعبنا "سيستمر جيلاً بعد جيل حتى تحرير فلسطين".

وأكَّد أن "الجامعة العربية باتت مؤسسة بغالبيتها تنفذ مُخططات الامبريالية المُعادية لنا ولتحررنا واستقلالنا، فهذه المؤسسات لا يُراهن عليها، بل يُراهن على شعبنا العربي".

وأوضح أن "هناك ظواهر تدلل على أن الشعب العربي يقف إلى جانب شعبنا ومقاومته، وكل المخططات المُعادية لا يمكن أن تمر، لأن هذه القضية مُحتَضنة من قبل الأمة".

وتابع "المستقبل لهذه الأمة التي سترفض أن يكون جسم غريب في داخلها يتآمر عليها، وجميعنا يعرف ما هي مهمة هذا الكيان، ومكلف بها منذ أن تأسس حتى يومنا هذا".

وشدّد فؤاد خلال اللقاء الذي تابعته "بوابة الهدف"، على أنه "ما دام شعبنا موجود على أرضه لا يوجد خوف عليه، وسيرفض أي مؤامرة تستهدف تصفية حقوقه المشروعة".

وحول الانقسام الفلسطيني، أكَّد على أنه "لا يمكن لشعب أن ينتصر وهو منقسم ومشتت، وهناك ثوابت فلسطينية ثبتتها كل مؤسسات منظمة التحرير كان يجب أن يتمسك بها الجميع وفي مقدمتها الوحدة الوطنية".

وأردف بالقول "شعبنا بطاقاته وقدراته سيصل إلى حد استعادة الوحدة الوطنية بأقرب وقت، والخطر داهم ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية، يجب أن يكون هذا هو القاعدة لتوحيد كل الطاقات من أجل إنهاء الانقسام".

وبشأن اتفاقات أوسلو، أوضح فؤاد "منذ البداية رفضنا اتفاقات أوسلو لأننا نعرف ما هي أبعاد هذه الاتفاقيات"، مُشيرًا في ختام حديثه إلى أن "كل ما يجري من دفع أموال هنا وهناك، كله قائم على أساس تنفيذ صفقة القرن التي سيرفضها شعبنا، ونؤكد أنها لن تمر".