Menu
حضارة

كشف موعد نشرها

تصريحات جديدة لغرينبلات عن صفقة القرن.. ماذا قال؟

جيسون غرينبلات

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

قال جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، أنه "تم إحراز تقدم في الجهود المبذولة لدفع خطة السلام بين "إسرائيل" والفلسطينيين"، في إشارة منه لما يُسمى "صفقة القرن".

وتابع غرينبلات بحسب تصريحات نقلتها صحيفة معاريف العبرية "نحن نعلم أن التحديات التي نواجهها في التوصل إلى اتفاق سلام كثيرة جدًا، ونأمل في التوصل إلى اتفاقٍ شامل".

وشدّد على أنه "إذا لم يكن ذلك ممكنًا، سنتخذ خطوات إيجابية تساعد الفلسطينيين والإسرائيليين في المنطقة، وفريق التفاوض الأمريكي على اتصال بالفلسطينيين والإسرائيليين والأوروبيين"، مُشيرًا إلى أن "تاريخ نشر "صفقة القرن" لن يكون مبكرًا إلا بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وبعد رمضان وبعد عيد الأسابيع".

يُشار إلى أن غرينبلات يعمل على ما يُسمى "صفقة القرن"، التي هي تصفية للقضية الفلسطينية، إلى جانب كل من صهر ومستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، والسفير الأمريكي في كيان الاحتلال، ديفيد فريدمان.

اقرأ ايضا: باحث أمريكي: خطة جاريد كوشنر "للسلام" قد تكون كارثية على "إسرائيل"

ومن المُقرَّر أن تكشف الإدارة الأمريكية عن تفاصيل ما تُسمى "صفقة القرن"، بداية حزيران/ يونيو المُقبل، وفقًا لما صرح فيه كبير موظفي البيت الأبيض وصهر الرئيس الأميركي ومستشاره، جاريد كوشنرا، خلال اجتماعه بمجموعة من سفراء للولايات المتحدة، موكدًا أن "الخطة تتطلب تقديم تنازلات من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

ولفتت تقارير سابقة إلى أن "الخطة الأميركية تتضمن مبدأ تبادل الأراضي وضم لمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وسيطرة أمنية "إسرائيلية" على الضفة ومناطق الأغوار الشرقية، ودولة منقوصة السيادة في أبو ديس وأجزاء من القدس الشرقية".

وتأتي تصريحات غرينبلات في وقتٍ يُحافظ فيه فريق جاريد كوشنر على سرية تفاصيل الخطة، مع مئات التسريبات المُتناقضة التي صدرت والتي تم إنكارها جميعًا.

وقطعت السلطة الفلسطينية كافة الاتصالات الرسمية مع إدارة ترامب، في كانون الأول/ ديسمبر 2017، على خلفية قرار ترامب إعلان مدينة القدس المُحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني.