Menu
حضارة

برلمان ألمانيا يقر قانونًا ضد حركة المقاطعة

بوابة الهدف _ وكالات

أقر البرلمان الألماني يوم الجمعة، مشروع قانون يعتبر حركة مقاطعة "إسرائيل" (BDS)، حركة "مناهضة للساميّة"، ويدعو حكومة بلاده إلى عدم تمويل أو دعم أي مؤسسة تنفي "حقّ إسرائيل في الوجود والدفاع عن نفسها".

وبموجب القرار ستراجع الحكومة الألمانيّة لتمويل مشاريع يشارك فيها مناصرون وداعمون لحركة المقاطعة.

وقد دعم مشروع القانون حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي تتزّعمه المستشارة الألمانيّة، أنجيلا ميركل، والحزب الاجتماعي الديمقراطي وحزب ألمانيا القومي الديمقراطي.

ونص مشروع القانون على أنه: "على ضوء اعتراف البرلمان الألماني بأهميّة العداء للاساميّة، وباعتبار نفي حقّ إسرائيل في الوجود شكلا من أشكاله، فإن على ألمانيا أن تدين حركة المقاطعة بشدّة".

ونشر عدد من نواب حزب الخضر، قبيل الاقتراع، تصريحًا جاء فيه أنهم "بالإضافة إلى دعمهم مشروع القانون، فإنهم ملتزمون بحريّة التعبير"، ردًا على انتقادات من الجالية الفلسطينيّة وأخرى من أكاديميين ألمان عارضوا تشريع القانون.

ويأتي هذا القرار في إطار محاربة حركة المقاطعة (BDS) التي حققت إنجازات كبيرة في إطار عزل الكيان الصهيوني أكاديميًا وثقافيًا وسياسيًا واقتصاديًا، ما أدى لاعتبارها خطرًا "استراتيجيًا" على كيان الاحتلال.