Menu
حضارة

دعت كافة القوى للتضامن مع كوبا

الشعبية: تشديد الحصار الأمريكي على كوبا يستهدف ثورتها العملاقة

كوبا

هافانا _ بوابة الهدف

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام أحمد سعدات ولجنتها المركزية ومكتبها السياسي، اليوم السبت، تشديد الحصار على كوبا وشعبها العظيم الذي صمد عبر عقود طويلة في مواجهة ضغوط ومؤامرات الإمبريالية الأمريكية.

وقالت الجبهة الشعبية في تصريحٍ لها وصل "بوابة الهدف"، إن "المادة الثالثة من قانون هيلمز – بورتون والتي تسمح للمواطنين الأمريكيين برفع دعاوى على المؤسسات الكوبية أمام المحاكم الأمريكية وتشديد القيود على التجارة مع كوبا والسفر إليها، وعلى تحويلات الكوبيين الأمريكيين لذويهم في كوبا، كل ذلك يشكل تدخلاً سافرًا وتصعيدًا لمخططات الإدارة الأمريكية التي تستهدف كوبا وثورتها العملاقة".

وثمّنت الجبهة عاليًا "موقف الثورة الكوبية تجاه قضايا الحرية والعدل في العالم، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني الثابتة وغير القابلة للتصرف"، مُعلنةً "تضامنها الكامل ووقوفها إلى جانب الشعب الكوبي وقيادته الشجاعة في مواجهة المخططات الأمريكية".

ودعت الشعبية في تصريحها، كافة القوى التقدمية في البلدان العربية وعلى الصعيد العالمي لرفع الصوت عاليًا للتضامن مع كوبا في وجه المخططات المُعادية.