Menu
حضارة

احتفاء صهيوني بتصريحات "قطيش" المُهاجمة للمُقاومة الفلسطينية

قطيش

بوابة الهدف _ وكالات

حظيت تصريحات الإعلامي اللبناني نديم قطيش المُسيئة للمُقاومة الفلسطينية باحتفاء كبير من قبل صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للاحتلال الصهيوني.

وبث حساب الإعلامي "قطيش"، عبر موقع تويتر تصريحات لقطيش أساء فيها لحركات المقاومة، إذ اعتبر أن "الجهاد الإسلامي"، وحركة "حماس"، هما من اعتدى على الكيان الصهيوني أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة، وليس العكس.

وزعم قطيش إن حركة حماس تريد إقامة مشروعها "الإخواني المجرم، وانقلاب حماس على السلطة عام 2007، أدى لوجود ثلاث حكومات، هي حكومة إسرائيل، وحكومة عباس في الضفة، وحكومة الإخوان في غزة".

وغرّد حساب "إسرائيل بالعربية"، التابع لوزارة الخارجية الصهيونية "دائمًا ما تكون الحقيقة قاسية، خاصة عندما تطالب وبصوت عربي يتمثل في الإعلامي اللبناني نديم قطيش بتوقف حماس و إيران عن المتاجرة بالدماء الفلسطينية، والاعتراف بأن إسرائيل انسحبت من غزة، ولكنها رغبة الآخرين في الاستغلال السيئ لهذا الانسحاب ومحاربة إسرائيل"، على حد زعمه.

قطيش بتصريحاته أثار جدلاً واسعًا ما استدعى غزلاً صهيونيًا سيما أنها تأتي بعد أيام من طرحه سؤالاً عن عدد وجبات الإفطار التي كانت ستوفرها قيمة الصواريخ التي أطلقت من غزة، على حد وصفه.

جدير بالذكر أن تصعيدًا عسكريًا وقع بين الفصائل الفلسطينية وجيش الاحتلال استمر لمدة يومين وأدى إلى استشهاد 31 فلسطينيًا وإصابة أكثر 150 آخرين بجراح مختلفة نتيجة الغارات الصهيونية على القطاع، بينما قتل 4 مستوطنين وأصيب العشرات جراء سقوط صواريخ المقاومة الفلسطينية على المستوطنات الصهيونية في سياق الرد على العدوان الصهيوني.