Menu
حضارة

يطّا.. الشعبية تدعو لحل الخلاف الداخلي بين أبناء فتح بشكلٍ عاجل

تعبيرية

الخليل_ بوابة الهدف

عبَّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  عن أسفها لما آلت إليه الأمور في إقليم يطّا جنوب محافظة الخليل، من حالة الاحتقان والتجييش خصوصًا بعد المؤتمر الحركي لحركة فتح في الإقليم.

وقالت الجبهة الشعبية في يطّا، عبر بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، إن "ما حصل ويحصل الآن في الشارع هو خلاف داخل الأطر التنظيمية لحركة فتح فقط، ويجب أن لا يمس بأي حالٍ من الأحوال النسيج الاجتماعي اليطّاوي"، داعيةً الأهالي والعشائر "لعدم التدخل أو السماح لأبنائنا تحت مُسمى العشيرة أو المنطقة الجغرافية بالتدخل السلبي في هذا الخلاف".

ودعت الشعبية "إلى تفويت الفرصة على المتربصين ببلدنا وأهلنا شرًا ومُحاربة دعوات النشاز التي تصدر عن أبواق الفتنة والطابور الخامس التي تحاول زرع بذور الفتنة وتغذيتها وإطلاق الدعوات إلى تقسيم البلد"، كما دعت "الأجهزة الأمنية لمُحاربة الصفحات السوداء في وسائل التواصل الاجتماعي التي تغذي هذه الفتنة وتذكي نارها، واعتبارها صفحات فتنة".

كما دعت الجبهة كافة الأهالي على "حصر ما يجري حاليًا من خلاف داخلي بين أبناء فتح، إذ لا يجوز بأي حال تعميمه، والعمل جاهدين مع حركة فتح على حل الخلاف بالطرق التنظيمية".

وختمت الجبهة بيانها "إخوتنا في حركة فتح، إننا في الجبهة الشعبية على استعدادٍ كامل لترتيب لقاءٍ عاجل وهام يجمع قيادة أطراف الخلاف وذلك للمُساعدة في الخروج من الأزمة الحالية وقطع الطريق على الطابور الخامس، ولتتكاتف الجهود بحل كافة الاشكاليات العالقة والتي ادت لحالة الاحتقان هذه، والتطلع لخدمة بلدنا".