Menu
حضارة

واشنطن تتراجع أمام "هواوي"

بوابة الهدف _ وكالات

أعلنت الحكومة الأمريكية،  الثلاثاء، عن تخفيف بعض القيود التجارية التي فرضتها الأسبوع الماضي على شركة "هواوي"، بشكل مؤقت، وذلك بعد إعلان شركة "غوغل" إلغاء ترخيص نظام التشغيل "أندرويد" الذي تملكه الشركة الصينية.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إنه تم تأجيل سريان بعض العقوبات التي فُرضت على "هواوي" لمدة 90 يوماً، تفادياً لتدهور الخدمة التي تؤمنها لملايين المواطنين الأمريكيين.

ويهدف القرار الجديد إلى إعطاء الشركات الأمريكية التي تتعامل مع "هواوي"، وقتًا كافيًا لاتخاذ الإجراءات المناسبة، قبل استكمال "الحرب" ضد الشركة الصينية.

وبموجب القرار، ستسمح وزارة التجارة لشركة "هواوي" بشراء مواد أمريكية الصنع، بهدف استمرار عمل الشبكات القائمة، وتحديث البرامج الموجودة على أجهزتها، ويتضمن ذلك جميع معدات وآلات "هواوي".

يذكر أن "هواوي" تعتبر أكبر شركة تكنولوجية لإنتاج المعدات اللوجستية في العالم.

يأتي ذلك مع استمرار الحظر على شراء قطع غيار ومكونات أمريكية لتصنيع منتجات جديدة، إذ ستكون "هواوي" مجبرة على طلب تراخيص من واشنطن لاستمرارها في الأسواق الأمريكية. ومن غير المتوقع أن تُعطي الولايات المتحدة تراخيص جديدة للشركة الصينية.

وتقول واشنطن إنها فرضت القيود على الشركة الصينية بسبب تورطها في أنشطة تتعارض مع الأمن القومي أو مصالح السياسة الخارجية الأمريكية.

وقال ويلبور روس، وزير التجارة الأميركي، في بيان صدر أمس، إن القرار الأخير "يهدف إلى منح شركات الاتصالات التي تعتمد على معدات هواوي الوقت لاتخاذ ترتيبات أخرى".

وأضاف روس "باختصار، سيسمح هذا الترخيص باستمرار العمليات بالنسبة لمستخدمي هواتف هواوي الحاليين وشبكات النطاق العريض في الريف".

ويشير الترخيص، الذي سيظل ساري المفعول حتى 19 آب/أغسطس، إلى أن التغييرات في شبكة إمداد هواوي قد تكون لها عواقب مباشرة وبعيدة المدى وغير مقصودة على عملاء الشركة.

وقال كيفن وولف المحامي في واشنطن وهو أيضا مسؤول سابق في وزارة التجارة "الهدف على ما يبدو هو الحيلولة دون تعطل أنظمة الإنترنت والكمبيوتر والمحمول". مضيفًا: "هذا ليس استسلام. هذا ترتيب للأوضاع".