Menu
حضارة

50 يومًا على إضراب الأسيرين الحروب والعويوي

الخليل _ بوابة الهدف

يواصل الأسيران عودة الحروب وحسن العويوي من محافظة الخليل، إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ (50) يومًا، رفضًا لاعتقالهما الإداري، في أوضاعٍ صحية خطيرة.

وأوضح نادي الأسير أن الأسيرين الحروب والعويوي يواجهان أوضاعا صحية خطيرة بعد مرور (50) يوما على الإضراب، عدا عن السياسات التنكيلية التي تُنفذ بحقهما من قبل السّجانين على مدار الساعة، لا سيما عمليات النقل المتكررة.

وقال النادي أمس الاثنين إن "إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسيرين عدة مرات منذ شروعهما في الإضراب؛ وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية تركزت عمليات النقل إلى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال".

وأكد أن "لا حوار جدي حتى الآن بشأن قضيتهما، وأن سلطات الاحتلال تتعمد المماطلة في الاستجابة لمطلبهما، في محاولة لإنهاكهما صحيًا وكسر إرادتهما".

يذكر أن الأسير الحروب (32 عامًا) هو من بلدة دير سامت ومعتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال. اما الأسير العويوي (35 عامًا) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقًا سنوات في معتقلات الاحتلال.

ودعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في وقتٍ سابق المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسيرين عودة الحروب وحسن العويوي في سجون الاحتلال، مع استمرار إضرابيهما عن الطعام لأكثر من شهر ونصف.