Menu
حضارة

بعد 50 يومًا من الاضراب

الأسير عودة الحروب ينتصر ويعلق اضرابه عن الطعام

تعبيرية

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن الأسير المضرب عن الطعام منذ 50 يومًا، عودة الحروب (32 عامًا) من مدينة دورا بمحافظة الخليل، علق إضرابه المفتوح اليوم الأربعاء، بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجن يقضي بالإفراج عنه بعد أربعة شهور.

وقالت الهيئة أن "الأسير الحروب القابع في زنازين عزل الرملة سيُمدد جوهريًا حتى التاسع والعشرين من آب المقبل، ومن ثم سيفرج عنه ولن يتم تجديد الاعتقال الإداري بحقه"، مُضيفةً إن "تحقيق مطلب الأسير الحروب جاء بعد معركة طويلة خاضها بأمعائه الخاوية وضغوطات من الحركة الأسيرة على الإدارة، فيما يواصل الأسير حسن العويوي إضرابه عن الطعام لليوم الـ51 على التوالي ضد اعتقاله الإداري".

وبانتصار الحروب على سجّانه، يواصل الأسير حسن العويوي من محافظة الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ (50) يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداري، في أوضاعٍ صحية خطيرة.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير العويوي يواجه أوضاعًا صحية خطيرة بعد مرور (50) يومًا على الإضراب، عدا عن السياسات التنكيلية التي تُنفذ بحقه من قبل السّجانين على مدار الساعة، لا سيما عمليات النقل المتكررة.

يُذكر أن الأسير الحروب (32 عامًا) هو من بلدة دير سامت ومعتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال. أما الأسير العويوي (35 عامًا) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقًا سنوات في معتقلات الاحتلال.

ودعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في وقتٍ سابق المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسيرين عودة الحروب وحسن العويوي في سجون الاحتلال، مع استمرار إضرابيهما عن الطعام لأكثر من شهر ونصف.