Menu
حضارة

68 في المائة من أهالي غزة يُعانون انعدام الأمن الغذائي

غزة _ بوابة الهدف

قالت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، اليوم الخميس، إن "68 في المائة من سكان قطاع غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي بدرجة حادة أو متوسطة، نتيجة الأزمات الاقتصادية والسياسية التي يعيشها القطاع".

وأضافت الشبكة في بيانٍ لها، أن "الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ 12 عامًا والانقسام الداخلي الفلسطيني، بالإضافة إلى المواجهات العسكرية المستمرة، من أهم الأسباب التي أدت إلى تفاقم الأوضاع المعيشية"، على حد توصيفها.

وأوضح البيان أن "السكان يعانون من الفقر المدقع ومحدودية القدرة الاقتصادية على تأمين الغذاء، وأكثر من مليون نسمة يعيشون تحت خط الفقر بينما يبلغ معدل البطالة 52 في المائة، أكثر من 70 في المائة في أوساط الشباب"، مُبينًا "إن نسبة تزيد على 70 في المائة من الأسر الفلسطينية في قطاع غزة، تقوم بتقليل عدد وجبات الطعام من أجل التكيف مع نقص الطعام أو الموارد".

كما أشار إلى أن "الحصار الإسرائيلي أدى إلى تحويل الفئات المنتجة إلى فئات هشة بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، ومع استمرار الحصار ومنع دخول المواد الخام والتصدير والعجز في الطاقة تعاني كافة فئات المجتمع من صعوبة تأمين الغذاء لأفراد أسرهم ما أدى إلى تضاعف أعداد الفئات المعرضة لانعدام الأمن الغذائي"، مُحذرًا "من المساس بالحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، لاسيما الحق في الغذاء الذي نصت عليه المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

كما طالب البيان "جميع الأطراف المعنية بتحمل مسؤولياتها وحماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وضمان توفر الأمن الغذائي لسكان القطاع وتوفير الدعم والمساعدات الإنسانية الطارئة بأسرع وقت"، داعيًا "إلى توفير التمويل اللازم لتنفيذ البرامج الإنسانية والتنموية، والعمل على إنهاء الاحتلال ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة".