Menu
حضارة

مدير الموساد السابق: التعامل مع المخابرات السعودية كان كما التعامل مع الحلفاء

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

قال مدير الموساد الصهيوني السابق تامير باردو الذي شغل المنصب مابين عامي (2011-2016) إلى أن العلاقات الاستخبارية بين وكالته والمخابرات السعودية تعود إلى زمن وجوده في المنصب وربما أبكر من ذلك.

وقال في مقابلة نشرت تقريرا عنها جريدة الجيروازاليم بوست أن عملاء الاستخبارات من الجانبين يتواصلون بشكل جيد؟

وقال باردو أنه "قبل الحديث عن العلاقة بين وكالة المخابرات المركزية وإسرائيل والولايات المتحدة ، يمكن التحدث عن الدول العربية التي لاتربطنا بها أي علاقة فعندما تقابل أشخاصًا من مهنتك ، فهذا سهل جدًا ، حسناً؟" .

وأضاف "يمكنك أن تكون عدوًا عندما تغادر غرفة المحادثات، ولكن عندما تكون جالسًا معًا ، يمكنك مشاركة تجربتك ، يمكنك التحدث كثيرًا ، ويمكنك التعامل مع العديد من العقبات".

يذكر أنه في شهري تشرين ثاني /نوفمبر وكانون أول/ ديسمبر 2017 ، كانت هناك تأكيدات علنية نادرة على الاتصالات بين الكيان الصهيوني والسعوديين من قبل رئيس هيئة الأركان السابق غادي آيزنكوت والوزير يوفال شتاينيتز ومدير وكالة الاستخبارات المركزية آنذاك مايك بومبيو.

ومع ذلك ، فإن بيان باردو يرجع التعاون الاستخباراتي الإسرائيلي السعودي إلى فترة سابقة، حيث شغل منصب مدير الموساد من عام 2011 حتى مارس 2016.

وتشير تصريحات باردو إلى أن التعاون مع عملاء المخابرات من المملكة العربية السعودية ودول أخرى غالباً ما تكون مماثلة للمعاملات مع وكالات الاستخبارات التقليدية المتحالفة معها.