Menu
حضارة

وجّهت رسالة لكرينبول وشمالي

غزة.. سكرتاريا الأطر الطلابية تدعو للتصعيد رفضًا لإغلاق الأونروا "كلية تدريب غزة"

غزة _ بوابة الهدف

قالت سكرتاريا الأطر الطلابية في قطاع غزة، اليوم الجمعة، أنه "في ظل ما تمر به قضيتنا الوطنية من مخاطر ومؤامرات تهدف لتمرير صفقة القرن والدفع بالمزيد من التقليصات في خدمات الأونروا المقدمة لأبناء شعبنا بهدف تضييق الخناق عليه، تطل علينا إدارة الأونروا في غزة بقرار تقليص خدمات التدريب المهني لزملائنا الطلبة من خلال نقل كلية تدريب غزة "الصناعة" ودمجها مع مركز التدريب في محافظة خانيونس".

وأكدت السكرتاريا في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، على حرصها "لاستمرار وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في تقديم خدماتها وفق الأهداف والمواثيق التي تأسست بموجبها"، مُشيرةً إلى "إن كلية تدريب غزة مكتسب من مكتسبات شعبنا ولا يجوز التفريط فيه بأي حال من الأحوال".

وطالبت المفوض العام للأونروا بيير كرينبول ومدير عملياتها في غزة ماتياس شمالي "بإصدار قرار رسمي وواضح بوقف قرار النقل وإلغاء هذا المخطط المشبوه".

كما توجهت "بالتحية لزملائنا الطلبة في كلية تدريب غزة على رفضهم لهذا القرار ومبادرتهم في الاحتجاج ضده"، داعيةً إياهم "إلى تصعيد فعالياتهم الاحتجاجية حتى انتزاع قرار منصف يحمي حقوقهم".

ووجّهت دعوة في ذات البيان "لجماهير شعبنا في قطاع بضرورة دعم ومساندة أبنائه الطلبة وزيادة المشاركة في فعالياتهم الاحتجاجية حتى لا نتركهم لقمة سائغة لإدارة الأونروا".