Menu
حضارة

جوال وجمعية دار الكتاب والسنة تفتتحان مشروع توفير أجهزة حاسوب لمركز نبض الحياة الطبي

غزة _ بوابة الهدف

افتتحت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، وجمعية دار الكتاب والسنة مشروع توفير أجهزة حاسوب لمركز نبض الحياة الطبي في محافظة خانيونس والذي يهدف إلى تطوير وحوسبة العمل في المركز من أجل تقديم خدمات أفضل للجمهور والمستفيدين.

وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم في مركز نبض الحياة الطبي التابع لجمعية دار الكتاب والسنة، رئيس مجلس ادارة الجمعية، د. ابراهيم الأسطل، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، ومدير شركة حضارة بغزة، عوني الطويل، وعدد من مدراء مجموعة الاتصالات، إضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الادارة في الجمعية والمركز الطبي، والعاملين فيهما.

ورحَّب خلال كلمة ألقاها في حفل الافتتاح، رئيس مجلس ادارة الجمعية، د. ابراهيم الأسطل، بمدراء شركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، وأثنى على دور "جوال" البارز في دعمها للمشاريع الاغاثية والإنسانية واهتمامها بالقطاع الصحي، ودورها الريادي في دعم العديد من النشاطات التي يستفيد من خدماتها جمهور المواطنين بشكل مباشر وغير مباشر.

وأشار إلى أن "الدعم الذي قدمته شركة جوال لمركز نبض الحياة الطبي ورفده بأجهزة حاسوب سيساهم بشكل كبير في تسهيل العمل في المركز وتقديم أفضل الخدمات للجمهور والمستفيدين منه في محافظة خانيونس جنوب القطاع، ويوفر عليهم الوقت والجهد، ويعمل على استيعاب أعداد أكبر من المرضى والمراجعين ويُنظّم العمل فيه بالشكل المطلوب".

وأوضح أن "مركز نبض الحياة يقدم خدمات طبية متعدّدة في عدد كبير من التخصصات، ويخدم شريحة واسعة من المواطنين، في المحافظات الجنوبية لقطاع غزة، إضافة إلى تطلُّعات ادارة الجمعية في العمل على تطويره وفق خُطط زمنية، يسعون من خلالها إلى تحسين سير العمل فيه للارتقاء بأفضل الخدمات".

بدوره، أثنى مدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال، عمر شمالي، خلال حفل افتتاح المشروع على "الدور الذي يقوم به المركز في تقديم الخدمات للجمهور، وحجم استفادة المواطنين في المحافظات الجنوبية منه، إضافة إلى تعدد التخصصات الطبية والتسهيلات"، مشيرًا إلى أن "الشركة تسعى دائما لتطوير المراكز الصحية والطبية والتي تقدم خدمات اغاثية وصحية ضمن استراتيجية جوال في التطوير الصحي".

وأكد على أن "شركة جوال تسعى دائمًا لتعزيز الشراكة المجتمعية مع كافة مؤسسات المجتمع المدني وتسعى للعمل على تطوير أدائها ورفدها بكل المستلزمات من أجل تهيئة الأجواء لتقديم أفضل الخدمات لجمهور المواطنين، إضافة إلى التركيز على استحداث تنمية سريعة وفعالة ومستدامة تساهم في تعزيز صمود أفراد المجتمع، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم".