Menu
حضارة

الاتحاد الأوروبي يُعلن رفضه الشديد لسياسة الاستيطان

الاتحاد الأوروبي يُعلن رفضه الشديد لسياسة الاستيطان

وكالات - بوابة الهدف

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت الأوّل من حزيران/يونيو، رفضه الشديد لسياسة الاستيطان عقب إعلان الاحتلال نشر مناقصة لبناء أكثر من (800) وحدة استيطانيّة في القدس المحتلة.

وجاء في بيان الاتحاد "إننا نؤكّد مُعارضتنا الشديدة لسياسة الاستيطان الإسرائيلية، بما في ذلك القدس الشرقيّة، وهي أمر غير قانوني وفقاً للقانون الدولي، وكذلك يُساهم في عرقلة عمليّة السلام."

وتابع "سيُواصل الانخراط في اتصالاته بين الطرفين وشركائه الدوليين والإقليميين لدعم استئناف عمليّة ذات معنى نحو مفاوضات حل الدولتين"، وأكّد أنّ "سياسة الاستيطان وتوسيعها في القدس الشرقيّة تُقوّض إمكانية الحل، واعتبار القدس عاصمة للدولتين، هي الطريقة الواقعية لتحقيق السلام الدائم والعادل."

وقرّرت سلطات الاحتلال السبت إطلاق يد المجالس الإقليمية للمستوطنات للسيطرة على مساحة واسعة من مناطق سيطرة السلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة، فيما قررت وزارة الاستيطان لدى الاحتلال يوم الجمعة طرح مناقصة لبناء (805) وحدات استيطانيّة في القدس المحتلة، وبموجب القرار سيتم بناء (460) وحدة استيطانية في حي "بسغات زئيف" الاستيطاني، و(345) وحدة في "راموت"، علماً بأنّ خطط البناء الاستيطانية مُعتمدة منذ العامين الماضيين.

وفي هذا السياق، قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في بيانٍ له "إنّ ما تُسمّى بالإدارة المدنيّة للاحتلال أطلقت يد المجالس الإقليمية للمستوطنات للسيطرة على مساحات واسعة من المنطقة (ج) في الضفة الغربية المحتلة."

واعتبر المجلس أنّ "هذه خطوة تُشير إلى استهتار غير مسبوق بالقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية وتفتح شهيّة إسرائيل، لضم المزيد من الأراضي العربية المحتلة بعدوان حزيران 1967."