Menu
حضارة

الاحتلال يمنع عمر نزال من السفر للمشاركة بمؤتمر الاتحاد الدولي للصحفيين.. والنقابة تستنكر

عمر نزال

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

استنكرت نقابة الصحفيين منع عضو الأمانة العامة للنقابة الزميل عمر نزال من السفر إلى الخارج، وحرمانه من تمثيل النقابة في كونجرس الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يبدأ أعماله غداً الثلاثاء، في العاصمة التونسية تونس، رغم كونه عضواً في لجنة الإشراف على انتخابات رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد.

واعتبرت النقابة، في تصريحٍ لها اليوم الاثنين، وصل بوابة الهدف، أن استمرار منع الزميل نزال من السفر منذ خمس سنوات اعتداء صارخ على حرية العمل الصحفي والنقابي، ويمس بحق الحركة والتنقل الذي يكفله القانون الدولي، ورأت أن هذا الإجراء هو إجراء انتقامي من جهود وموقف النقابة، الذي يحول دون تمثيل الإسرائيليين في الاتحاد الدولي للصحفيين وفي أعمال الكونجرس الثلاثين له، وهو يندرج في سياق الحرب الاحتلالية المفتوحة ضد الصحفيين الفلسطينيين ونقابتهم.

وطالبت النقابة الاتحاد الدولي وكافة النقابات المنضوية في إطاره بممارسة ضغوطها على الاحتلال لرفع هذا الاجراء العقابي عن نزال، ووقف جرائمه بحق الصحفيين وكف يده عن العمل الصحفي في الأراضي الفلسطينية.

من جانبها، قالت المحامية عبير بكر، المكلفة من مركز حريات بالدفاع عن الزميل نزال "مع إننا لا نعول على محاكم الاحتلال، لكن المنع المستمر وغير المبرر لا يترك لنا مجالاً إلا اللجوء للقضاء الإسرائيلي الذي يستند إلى ما يسمى المواد السرية، والمطالبة بإلغاء المنع والسماح للصحفي عمر نزال بمزاولة مهنته الصحفية وعمله النقابي دون إعاقات تعسفية" ، وأشارت بكر إلى أنّ المنع لا زال قائماً بانتظار قرار وتحديد موعد لجلسة المحكمة العليا.

يذكر أن الزميل نزال منع من السفر منذ العام 2014، وفق قرار عسكري احتلالي لمدة سنتين، وتم تجديده للمرة الثالثة في كانون ثاني الماضي، واعتقل إدارياً في نيسان عام 2016 لمدة 10 أشهر.