Menu
حضارة

لا يوجد مهرب: نتنياهو سيحضر جلسة الاستماع في موعدها

بوابة الهدف - إعلام العدو،ترجمة خاصة

قال مساعدو رئيس جكومة العدو الانتقالية بنيامين نتنياهو أن محاميه سيعلنون عنموافقته على حضور جلسة الاستماع المقررة في الموعد المحدد، ويبدو من سير الأحداث أن نتنياهو لن يكون قادرا على المناورة أكثر لتجنب قدره المحتوم.

يأتي هذا بعد أن رفض المدعي العام في الكيان طلب نتنياهو تأجيل الجلسة متذرعا بالمسار السياسي وحل الكنيست ورد المدعي العام بأن الفترة التي منحت لنتنياهو كافية رغم حل الكنيست، وجاء هذا الرد مرفقا بتحذير صارم بأنه إذا لم يحضر نتنياهو الجلسة في 2 و3 تشرين أول،أكتوبر فإن لوائح الاتهام ستقدم في غضون أيام قليلة.

وأضاف المدعي العام في خطابه لنتنياهو ""في هذه الظروف ، وبعد تقييم جميع الاعتبارات والمصالح ذات الصلة ، ومع مراعاة المبدأ الموصوف أعلاه فيما يتعلق بالفصل بين المسارين القانوني والسياسي ، والذي يرتبط ارتباطًا لا ينفصل بالثقة العامة في سلامة الإجراءات الجنائية ، لا يوجد سبب لتغيير المواعيد المحددة لعقد الجلسة" وقال "لذلك ، سنطلب مرة أخرى أن تؤكد في خطاب أنك تنوي الظهور في الجلسة في المواعيد المحددة".

وقال مراقبون صهاينة في الإعلام إن المدعي العام ومكتبه مقتنعون أن نتنياهو يلعب لكسب الوقت ويحاول الاستئناف للمحكمة العليا الوقت ويستأنف أمام محكمة العدل العليا ، وبالتالي فقد طلب المدعي العام من نتنياهو إبلاغه بحلول يوم الاثنين ما إذا كان يعتزم المثول أمام الجلسة.ولن يكون ماندلبليت قادراً على المجادلة في محكمة العدل العليا، وإذا كان نتنياهو يعتزم تقديم التماس إلى محكمة العدل العليا ، فعليه أن يعلن ذلك بسرعة ، ويخشى أنه إذا أعلن أنه لن يمثل أمام الجلسة ، فقد يعلن ماندلبليت أنه سيتم توجيه الاتهام إليه.