Menu
حضارة

مسرحية الأميال..

الاحتلال يقلص مساحة الصيد ويعتدي على الصيادين في بحر غزة

غزة_ بوابة الهدف

قرّرت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، مساء الثلاثاء، تقليص مساحة الصيد في بحر قطاع غزّة إلى 6 ميل بحري، بينما هاجمت بحريتها الصيادين في عرض البحر.

وأفاد مسؤول لجان الصيادين في غزة زكريا بكر لـ "بوابة الهدف"، إن بحرية الاحتلال هاجمت الصيادين وأطلقت النار عليهم في جميع المناطق، وأجبرتهم على العودة لمساحة 6 ميل، دون أن تسمح لهم باستعادة شباكهم من داخل البحر.

وبيّن بكر أن هذا الاعتداء تزامن مع إبلاغ سلطات الاحتلال للجهات الرسمية بتقليص مساحة الصيد إلى 6 ميل، بدلًا من 15 ميل، كما كان مُعلن سابقًا.

وكانت لجان الصيادين قد وصفت إجراءات الاحتلال المستمرة بشكلٍ شبه يوم، بتقليص وتوسيع مساحة الصيد، بأنها "مسرحية وكذبة الأميال".

وتتكرّر الاعتداءات "الإسرائيلية" بحقّ صيادي القطاع بصورةٍ يوميّة، وهو ما يُسفر بين الحين والآخر عن استشهاد أو اعتقال أو وقوع إصابات في صفوف الصيادين جرّاء إطلاق النار، عدا عن مُصادرة مُعدّاتهم ومراكبهم. كما يدفع الاستهداف الصهيوني الصيادين إلى إخلاء البحر في كثيرٍ من الأحيان والتخلّي عن يوم عمل حرصًا على حيواتهم.

ويأتي ذلك ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ نحو 12 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش. كما تتّخذ سلطات الاحتلال من "مساحة الصيد" ورقة ضغطٍ وابتزازٍ سياسي، فما تنفكّ تُعلن توسعتها بضعة أميال بحرية حتى تعود لتقليصها، الأمر الذي يتسبب بأزمات حادة في عمل الصيادين ومصدر رزقهم.