Menu
حضارة

أسيرات "الدامون" يهددن بالإضراب عن الطعام

رام الله _ بوابة الهدف

هدّدت الأسيرات الفلسطينيات في سجن الدامون الصهيوني،  بالدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ بدءًا من الأول من يوليو/تمّوز المقبل، تحت شعار "إضراب الحرائر"، لإجبار إدارة السجن على تحسين ظروفهن المعيشية والاعتقالية.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، بأن الأسيرات سيضربن للمطالبة بإزالة الكاميرات من ساحة السجن، وزيادة عدد ساعات الفورة، واصلاح المرافق التالفة بالقسم، واتاحة وجود مكتبة للاسيرات.

كما تتضمن المطالب تحسين ظروف زيارة الأهالي الذين يضطرون للانتظار لساعات طويلة بلا مبرر لحين السماح لهم بالدخول إلى سجون الاحتلال، وحل مشكلة "معبار هشارون" حيث تبقى الأسيرات هناك إلى حين تقديم لائحة اتهام.

وبيّنت الهيئة أن القسم المتواجدات فيه بسجن الدامون، بحاجة إلى عمل صيانة داخلية من تشمل الخزن التي يضعن بها ملابسهن، وإرجاع أغراضهن المصادرة منهن والتي احضرنها من سجن الشارون، مثل الكتب والخلاط والمكوى وبعض الرسائل والأوراق الشخصية التي تخص بعض الأسيرات، وتجهيز المطبخ بالأدوات المناسبة ليتمكّن من استعماله بشكل آمن، ودهن أرضية ساحة الفورة بمادة مناسبة لمنع التزحلق.

وأوضحت الهيئة الرسميّة أن هذه الخطوة تأتي في ظل أعلان الأسرى في سجن "عسقلان" أنهم سيشرعون في إضراب مفتوح عن الطعام يوم الأحد المقبل، لمواجهة الإجراءات التنكيلية التي تفرضها إدارة السجن بحقهم، والتي تصاعدت منذ نهاية شهر نيسان/ أبريل المنصرم.

في هذا السياق، حذرت "شؤون الأسرى" من تفاقم الأوضاع وانفجارها في مختلف سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بفعل السياسات القمعية والتنكيلية التي تنتهجها الإدارة تجاه المعتقلين على مختلف الصعد.