Menu
حضارة

بمشاركة وطنية وعربية واسعة

الطاهر: تحضيرات لعقد مؤتمر شعبي في بيروت ضدّ ورشة البحرين

ماهر الطاهر

بيروت_ بوابة الهدف

تستعد الفصائل والقوى الفلسطينية، وشخصيات وطنية وعربية، لعقد مؤتمر شعبي بالتزامن مع انعقاد الورشة الاقتصادية المشبوهة في البحرين ، المنضوية تحت صفقة القرن الأمريكية التصفوية.

وفي هذا الصدد، أوضح عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، د.ماهر الطاهر، أنّ المؤتم الشعبي، الذي ستشارك فيه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وكل القوى السياسية، وشخصيات عربية، سينعقد "للتأكيد على الموقف الفلسطيني والعربي الرافض لأيّة رشوة اقتصادية في مقابل بيع الحقوق الفلسطينية، وأن الشعب الفلسطيني متمسك بقضيته المركزية، ولا يقبل أيّ انتقاصٍ منها أو مساسٍ بها".

ودعا الطاهر، في تصريحاتٍ إذاعية صباح اليوم الأربعاء، إلى تحركٍ شعبيّ على الأرض، في الوطن والشتات، من أجل إفشال ما يُسمّى صفقة القرن وورشة المنامة المسمومة. مشددا على أنّه "لا توجد قوة في العالم تفرض علينا شيئًا نرفضه".

وبدأت التحضيرات لعقد المؤتمر الشعبي، المناهض للصفقة الأمريكية وورشة البحرين، وتتواصل الجهود الفلسطينية والعربية على قدمٍ وساق في إطار التجهيز لعقده، بالتزامن مع جهود دبلوماسية تُبذل للتحشيد ضدّ الصفقة التصفوية. وفق ما صرّح به مسؤولون بمنظمة التحرير.

وتعتزم الولايات المتحدة عقد الورشة المذكورة، نهاية شهر يونيو، وهي الشقّ الاقتصادي من خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام المزعوم في المنطقة، وتستضيفها البحرين، يومي 25 و26 من الشهر الحالي، بحضور عربي ومشاركة "إسرائيلية".

وأعلنت واشنطن أنّ كلًا من الأردن و مصر والمغرب أبلغت بنيّتها المشاركة في الورشة المشبوهة، وقبلهم السعودية والإمارات اللتان رحّبتا بالخطوة، بل واعتبرت أنّ مشاركتهما تأتي في إطار "مصلحة الشعب الفلسطيني". وهذا كلّه في ظلّ غضب فلسطيني واسع واستنكار شديد من القيادة والفصائل والعديد من الجهات والشخصيات الوطنية لعقد الورشة، ورفض قاطع لحضورها.