Menu
حضارة

طائرة مُسيّرة من لبنان تخترق أجواء الأراضي المُحتلّة

طائرة مُسيّرة من لبنان تخترق أجواء الأراضي المُحتلّة

وكالات - بوابة الهدف

زعم جيش الاحتلال أنّ قوّة عسكريّة رصدت طائرة مُسيّرة دخلت من الأجواء اللبنانيّة، الأربعاء 12 حزيران/يونيو، إلى المجال الجوي في الأراضي المحتلة عام 1948، وعادت إلى لبنان، ولم تتحدّث مصادر لبنانيّة حول الأمر حتى لحظة إعداد الخبر.

وأفاد الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال، افيخاي ادرعي، بأنّ طائرة مُسيّرة اخترقت الأجواء من جهة الحدود الشماليّة قادمةً من لبنان، حوالي الساعة الواحدة ظهراً، وتوغّلت إلى مسافة قصيرة ثم عادت أدراجها.

فيما لم ترد أنباء عن اعتراض الطائرة من قِبل جيش الاحتلال، رغم إشارته لرصد ومُتابعة حركة الطائرة مُبكراً، حيث قال الجيش في بيانه "رصدنا طائرة مُسيّرة دخلت من الأجواء اللبنانيّة إلى المجال الجوي الإسرائيلي وعادت إلى لبنان حيث كانت تحت متابعتنا."

وشهدت الأيام الماضية قيام جيش الاحتلال برفع درجة الجهوزيّة والاستنفار عند الحدود الشماليّة مع لبنان، وجبل الشيخ الواقع على الحدود اللبنانيّة السوريّة، وأعلنها مناطق عسكريّة مُغلقة، ونقل وحدات مراقبة إلى مزارع شبعا اللبنانيّة المُحتلّة، لرصد تحركات عناصر "حزب الله" تحسباً لقيام الأخير بتوجيه ضربة ضد أهداف تابعة للاحتلال، رداً على قصف طائرات الاحتلال أهدافاً في المنطقة ومواقع عسكريّة للحزب داخل الأراضي السوريّة، حيث يشن طيران الاحتلال من وقت لآخر عدواناً على أهداف داخل الأراضي السوريّة.

وخلال الساعات الأخيرة، تصدّت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لعدوان صاروخي شنّه جيش الاحتلال على تل الحارة في المنطقة الجنوبيّة، وأسقطت عدداً منها، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السوريّة الرسميّة "سانا."