Menu
حضارة

ألمانيا تدرس إدراج BDS "مُعادية للسامية"

ألمانيا تدرس إدراج BDS "مُعادية للسامية"

وكالات - بوابة الهدف

تدرس الحكومة الألمانيّة ما إذا كانت ستتبنّى قرار البرلمان "البوندستاغ" الذي اعتبر حركة مقاطعة دولة الاحتلال "BDS"، مُعادية للسامية، ما يعني عدم السماح لها باستخدام أبنية عامة في ألمانيا، بالإضافة إلى دراسة الأبعاد المُحتملة للقرار على التمويل الألماني لهيئات داعمة للحركة.

وكان البرلمان الألماني قد قرّر في أيّار/مايو الماضي للمرة الأولى في برلمان أوروبي، بشكلٍ رسمي، اعتبار حركة المقاطعة مُعادية للسامية، علماً بأنّ القرار ليس قانوناً وإنما دعوة للحكومة، قد حظي بدعم واسع من قِبل كتلة الاتحاد المسيحي الديمقراطي "CDU"، والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر، وأيّده كذلك عدد من أعضاء حزب الخضر، فيما امتنع آخرون.

وذكرت صحيفة "هآرتس" نقلاً عن مصادر في وزارة الداخليّة الألمانيّة، إنّ الأخيرة تميل إلى دعم الاقتراح، فيما تُعارض وزارة الخارجيّة ذلك، حيث قال مسؤولون في الخارجية لصحافيين مؤخراً إنّهم يُعارضون مقاطعة الاحتلال، لكن لا يوجد في الحركة أطياف واسعة من المواقف، يوجب فحص كل حالة أو منظمة بذاتها من أجل الحسم، فيما إذا كانت تحمل خصائص مُعادية للسامية.

تجدر الإشارة إلى أنّ نحو (240) مُثقفاً يهودياً نشروا عريضة خلال الأسبوع الماضي، ضد قرار البرلمان الألماني، مُعتبرين أنّ المقاطعة هي سلاح احتجاج مشروع وغير عنيف، ودعا الموقّعون الحكومة الألمانيّة إلى عدم تبنّي القرار، بل دعم حرية التعبير ومواصلة دعم الجمعيّات "الإسرائيلية" والفلسطينية لمناهضة الاحتلال بطرقٍ سلميّة، والتي تكشف الخروقات الخطيرة للقانون الدولي وتُعزز المجتمع المدني.

في سياق مُتصل، منعت إدارة مهرجان موسيقي ألمانيّة مؤخراً مُشاركة المُغنّي الأمريكي "طالب كويلي" لاختياره عدم إدانة حركة المقاطعة، وكشف كويلي الأسبوع الماضي أنه تلقّى رسالة من المدير الفني لمهرجان "المصدر المفتوح" الألماني، المُزمع إقامته في تموز/يوليو القادم، طالب فيها الفنانين المُشاركين بإدانة حركة المقاطعة.

واحتجّ مدير المهرجان بقرار البرلمان حيث قال إنّ السلطات "تطلب من جميع إدارات المناطق أو المدن، وكذلك مُمثلي المؤسسات العامة عدم إعطاء BDS أي مجال أو منصة"، وتابع "نظراً لأننا نعمل أيضاً بتمويلٍ عام، فليس لدينا خيار آخر سوى أن نسألك عن بيان رسمي يتعلق بموقفك من BDS."