Menu
حضارة

القضية مركزية في وعينا

العراق يُعلن موقفه من مؤتمر البحرين "موقفنا ثابت من القضية الفلسطينية"

بغداد _ بوابة الهدف

أعلن العراق عدم مشاركته في ورشة "السلام من أجل الازدهار" التي تقام في البحرين أواخر الشهر الجاري بدعوة أمريكية، مًؤكدا تمسكه بموقفه الثابت إزاء القضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن "العراق لن يشارك في مؤتمر البحرين، وذلك يعود لموقفه الثابت من القضية الفلسطينية، وهو حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الموحدة وعاصمتها القدس الشريف، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف"، مُضيفًا "هذه القضية مركزية في وعينا الشعبي والسياسي وخطابنا كوزارة خارجية عراقية".

جدير بالذكر أن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أكد أمس الثلاثاء، أن بلاده لن تشارك في ورشة البحرين الاقتصادية التصفوية المرتبطة بـ "صفقة القرن" الأمريكية، لافتًا إلى أن "لبنان لديه أراضٍ محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948".

كما يُذكر أن مصدرٌ في البيت الأبيض أعلن أمس الثلاثاء، أن مصر والمغرب والأردن قرروا المُشاركة في الورشة، المقرر عقدها يومي 25 و 26 يونيو في العاصمة البحرينية المنامة، كما أن دولًا أخرى قررت المشاركة فيه، بينها  قطر والإمارات والسعودية.

ويأتي هذا في ظلّ رفض فلسطيني واسع للمؤتمر المذكور، والذي دعت عدّة جهات فلسطينية، رسمية وفصائلية، الدول العربية إلى مقاطعته، بالتزامن مع دعوات شعبية لإعلان مملكة البحرين "كيانًا مُعاديًا للحقوق الفلسطينية".

وتُعد صفقة القرن وسيلة لتصفية القضية الفلسطينية بدءًا بالقضايا الجوهرية، وعلى رأسها القدسواللاجئون والاستيطان والحدود، ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة الاحتلال الصهيوني.