Menu
حضارة

أعضاء في "النواب الأميركي" يطالبون بوقف بيع الأسلحة لدول الخليج

عناصر من القوات السعودية عند الحدود مع اليمن

بوابة الهدف _ وكالات

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إليوت أنغيل اليوم الأربعاء إنه "لم تكن هناك حالة طوارئ حقيقية تقتضي بيع أسلحة بقيمة 8 مليارات دولار لدول الخليج، ولو كانت لسلمت الأسلحة الآن وليس بعد أشهر أو سنوات".

وأضاف أنغيل خلال جلسة استماع حول مبيعات الأسلحة لدول الخليج، إن "بعض أسلحتنا في اليمن انتهت بيد الإرهاب"، على حد وصفه.

ورأى أن "حالة الطوارئ لبيع أسلحة لا تعني إقامة مصانع حربية في السعودية والإمارات".

بدوره، أكد عضو لجنة الشؤون الخارجية تيد يوهو، أن "هناك أسلحة أميركية رُصدت لدى التنظيمات المتطرفة ومصدرها السعودية"، في حين ذكر عضو لجنة الشؤون الخارجية غريغوري ميكس أن "السعودية تتسبب بأسوأ كارثة إنسانية في اليمن".