Menu
حضارة

خامنئي: لو نريد لصنعنا السلاح النووي رغمًا عن أمريكا

بوابة الهدف _ وكالات

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن إيران تعارض وتحرم صناعة السلاح النووي، مؤكدًا على أن بلاده "لو أرادت صناعته لصنعته رغمًا عن أمريكا".

وأضاف خامنئي، يوم الخميس 13 يونيو 2019، خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طهران: "لا يمكن لمعارضة أمريكا أن تمنعنا من حيازة السلاح النووي، لكننا لا ننوي ذلك".

وتابع: "أمريكا تمتلك آلاف الرؤوس النووية وليست مؤهلة للحديث عن منع الدول من حيازة السلاح النووي.. وهي غير قادرة على تغيير النظام في إيران، ولو كان ذلك بوسعها لفعلت".

وأكد خامنئي أن إيران لا تثق بأمريكا أبدا، ولن تكرر تجربة المفاوضات معها، ولا يوجد شعب حر وعاقل يقبل التفاوض تحت الضغط.

بدوره، قال آبي لخامنئي: أود نقل رسالة إليكم أحملها من الرئيس الأمريكي، بينما ردّ خامنئي: "أثق بحسن نيتك ومدى جديتك بخصوص ما نقلته لي عن ترامب، لكن لا أرى أن ترامب يليق بتبادل الرسائل، وليس لدي رد على رسالته ولن يكون".

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، التقى آبي الرئيس الإيراني حسن روحاني، وأشاد خلال مؤتمر صحفي بفتوى خامنئي بشأن تحريم السلاح النووي.

وقال آبي: "أكن احتراما كبيرا للغاية لإصدار سماحة قائد الثورة في عدة مرات فتوى بشأن تحريم أسلحة الدمار الشامل، ومنها السلاح النووي".

وأشار رئيس الوزراء الياباني إلى تصاعد حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط، مشددا على ضرورة وقف أي نزاع عسكري بأي ثمن وشكل كان، مؤكدا على أن بلاده ستبذل قصارى جهدها لخفض حدة التوتر في المنطقة.

ووصف المسؤول الياباني إيران بـ"البلد الكبير في الشرق الأوسط"، داعيا إلى إرساء السلام والاستقرار في هذه المنطقة والحيلولة دون نشوب نزاع عسكري عرضي فيها.