Menu
حضارة

الاحتلال يُصادق الأسبوع المُقبل على إقامة "رامات ترامب"

الاحتلال يُصادق الأسبوع المُقبل على إقامة "رامات ترامب"

وكالات - بوابة الهدف

تُصادق حكومة الاحتلال، الأحد المُقبل 16 حزيران/يونيو، على إقامة مستوطنة جديدة تحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسيكون اسمها "رامات ترامب" أي "هضبة ترامب"، في الجولان السوري المُحتل.

يأتي ذلك خلال انعقاد الاجتماع الأسبوعي لحكومة الاحتلال، حيث تعقده الأسبوع المُقبل في مستوطنة "كيلاع" بهضبة الجولان المُحتل، وفقاً لبيان عمّمته سكرتاريا حكومة الاحتلال على الوزراء، والذي شمل نص قرار إقامة المستوطنة الجديدة.

وجاء في نص القرار "انطلاقاً من التقدير لعمل رئيس الولايات المتحدة الـ 45، الرئيس دونالد ترامب، من أجل دولة إسرائيل في عدة مجالات واسعة ومن خلال التعبير عن الشكر في أعقاب الاعتراف الأمريكي ب القدس كعاصمة إسرائيل والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية في هضبة الجولان، تقرر المبادرة إلى إقامة بلدة جماهيرية جديدة في هضبة الجولان باسم رامات ترامب."

وذكر الوزير الصهيوني زئيف إلكين أنّ "أهميّة الاعتراف الأمريكي بانه قضى نهائياً على النقاش القانوني حول الجولان، وهذا إنجاز سياسي هام حقّقه رئيس الحكومة"، وأضاف "في سنوات الثمانين عندما أعلنت دولة إسرائيل عن سيادة إسرائيلية على الجولان بوساطة قانونيّة، كان هناك معارضون، وبمرور السنين حوّلنا التأييد للسيادة الإسرائيلية على الجولان إلى إجماع واسع في إسرائيل، وعندما أدرك العالم أننا لن نتنازل جاء الاعتراف الأمريكي."

وتابع "أنا وزملائي سنعمل في السنوات القريبة من أجل إحلال السيادة الإسرائيلية على يهودا والسامرة، لتتحول من فكرة إلى واقع بطريقة مشابهة وإذا دعت الحاجة فسنجد مكان لإقامة مستوطنة في يهودا والسامرة أيضاً على اسم الرئيس دونالد ترامب."

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن ووقّع وثيقة في شهر آذار/مارس الماضي يعترف بموجبها بالسيادة الكاملة للكيان الصهيوني على هضبة الجولان السوري المُحتل، وسبقها في ذلك بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ويُبدي من وقت لآخر دعمه الصريح للكيان وممارساته.