Menu
حضارة

"الوحدة الشعبية" يحذر من ضبابية الموقف الأردني من مؤتمر البحرين

عمان_ بوابة الهدف

حذّر حزب الوحدة الشعبية  الديمقراطي الأردني من استمرار ضبابية الموقف الرسمي الحكومي من مسألة المشاركة في مؤتمر البحرين المنوي عقده أواخر هذا الشهر، والذي يعتبر بمثابة الخطوة الاقتصادية الأولى لتنفيذ صفقة القرن.

وأكد المكتب السياسي للحزب، في بيانٍ له يوم الاثنين، أن قضية المشاركة في مؤتمر البحرين أخطر بكثير من أن يتم استخدام أساليب التكتيك والمناورة التي تنتجها الحكومة، خاصة في ظل ما نلحظه من محاولات لتسويق فكرة مشاركة الأردن في المؤتمر عبر وسائل الإعلام.

وطالب الحزب الحكومة الأردنية "باتخاذ موقف واضح بمقاطعة مؤتمر البحرين والانضمام إلى الدول العربية التي رفضت المشاركة فيه، لما يحمله هذا المؤتمر من أهداف تتمثل بتصفية القضية الفلسطينية، وتسويق العدو الصهيوني كشريك طبيعي في المنطقة العربية".

وفي ذات السياق، دعا المكتب السياسي للحزب، كلّ المواطنين للمشاركة في مسيرة الغضب الشعبي رفضًا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين التطبيعي، والتي ستنطلق في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة القادم من دوار تاج مول باتجاه السفارة الأمريكية.

في سياق آخر، توقف المكتب السياسي أمام استمرار حملة الاعتقالات والاستدعاءات الأمنية بحق مجموعة من الناشطين والحراكيين، مؤكدًا على أن هذه الإجراءات لن تؤدي إلا إلى المزيد من الاحتقان وارتفاع منسوب الرفض الشعبي للسياسات الحكومية.

ولفت الحزب إلى أن هذه الحملات المستمرة تكشف زيف ادعاء هذه الحكومة بأنها حكومة تدعم الحريات العامة. ويطالب المكتب السياسي للحزب، الحكومة الإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي.