Menu
حضارة

تحرّكات لتأمين الإفراج عن المناضل اللبناني المعتقل جورج عبد الله

تظاهرة في غزة للمطالبة بالإفراج عن جورج عبد الله - ارشيف

بيروت_ بوابة الهدف

قالت صحيفة "الأخبار اللبنانية" إنّ الرئيس ميشال عون كلّف المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بإجراء اتصالات مع السلطات الفرنسية لدفع عجلة ملف المعتقل اللبناني في سجون باريس، المناضل جورج عبد الله، بهدف تأمين الإفراج عنه.

وقالت الصحيفة، في نسختها الصادرة اليوم الثلاثاء 18 يونيو، إنّ "مصادر معنيّة بالمفاوضت حريصة على عدم إبداء أيّ تفاؤل في ملف المعتقل عبد الله، ربطًا بالتسويف الذي مارسته السلطات الفرنسية أكثر من مرة سابقاً، خضوعاً للضغوط الأميركية التي كانت تمنع تحرير الأسير اللبناني".

يُذكر أنّ السفير اللبناني في باريس، رامي عدوان، زار جورج عبد الله المعتقل في السجون الفرنسية، في ديسمبر 2018، وهذا التحرّك الرسمي كان الأول في ملف عبد الله، منذ اعتقاله قبل نحو 35 عامًا.

وتتّهم باريس عبد الله (67 عامًا) بالضلوع في اغتيال الدبلوماسييْن: "الإسرائيلي" ياكوف بارسيمنتوف، والأميركي تشارلز روبرت راي في 1982 في فرنسا. واعتقله السلطات الفرنسية بتاريخ 24 أكتوبر 1984، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة بالعام 1987. صدر بحقّه قرارٌ بالإفراج شرط ترحيله من الأراضي الفرنسية، عام 2003، إلا أنّ السلطات ترفض تنفيذ القرار حتى اليوم بفعل ضغوط أمريكية وصهيونية.