Menu
حضارة

سموتريتش: وزارة النقل كجسر للضم

بوابة الهدف - إعلام العدو،ترجمة خاصة

يسعى الصهيوني المتطرف بزائيل سموتريتش لاستخدام وزارة النقل التي كلف بها لتكريس وتسريع عملية الضم في الضفة الغربية المحتلة، عبر تطبيق قوانين الوزارة داخل الكيان على المنطقة المحتلة.

وأكد سموترتش هذه النوايا التي ترافقت مع إعلانات أخرى تخص وزارته الجديدة أثارت انتقادات واسعة في الكيان الصهيوني. وجاء تعيين المتطرف سموترتش بعد مواجهات حادة مع نتنياهو، حيث كان يرغب في تولي وزارة العدل، أو التعليم ولكنه ووجه بمعارضة من رموز الليكود.

وهاجمت المعارضة الصهيونية التعيين الجديد، لجهة اتهام سموتريتش بأنه يريد تطبيق قوانين الهالاخا على قواعد المرور ما يعني إعادة قوانين الطرق إلى العصور الوسطى.

التوتر الحالي بين نتنياهو وسموتريتش يتركز على يوم السبت والإجراء الذي يريد الوزير اتخاذه بمنع حركة المرور وهو ما يتعارض مع الأغلبية في الكيان.

وقال بيني غانتز زعيم أزرق-أبيض إن نتنياهو لايجد الوقت لمعالجة عجز 50 مليار جدولار في الميزانية ولكن لديه الوقت لتعيينات ووظائف جديدة لحلفائه، ومن جانبه قال يائير لابيد إن نتنياهو لم يعد يميز بين مصلحة الدولة ومصلحته الخاصة.