Menu
حضارة

العقوبات خسّرت روسيا 50 مليون$

بوتن: الحرب والعقوبات التجارية هدفها وقف تطوّر البلاد

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين- ارشيف

موسكو _ بوابة الهدف

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنّ الإجراءات التقييدية الغربية منذ العام 2014 أدّت إلى خسارة روسيا 50 مليار دولار، فيما خسر كل من الاتحاد الأوروبي 240 مليار دولار، والولايات المتحدة 17 مليار دولار، واليابان 27 مليار دولار.

وأشار بوتين، في إجاباته على تساؤلات وُجهت إليه ضمن "الخط المباشر 17 مع المواطنين"، اليوم الخميس، إلى أن روسيا لم تدخل في سجال مع أحد، ولهذا السبب لا يدور الحديث عن أي مصالحة مع الدول الغربية، لكنه شدد على أنه من غير المرجح أن تحدث تغييرات جذرية في موقف الغرب تجاه موسكو.

واعتبر أن الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة في إطار "الحرب التجارية" ضد الصين تمثل نوعًا من العقوبات وهدفها ردع تطور البلاد. مُبينًا أنّ "نفس الشيء يحدث مع روسيا الآن وسيحدث معها لاحقًا"، وقال "لهذا السبب، إذا أردنا تبوأ مكانة مرموقة، فيجب علينا أن نصبح أقوياء، بما في ذلك وبالدرجة الأولى في قطاع الاقتصاد".

كما رحب الرئيس الروسي بالدعوات الأوروبية إلى رفع الإجراءات التقييدية، متسائلًا: "ما الفائدة من العقوبات؟".