Menu
حضارة

"الشاباك" يزعم كشف محاولة إيرانية لإقامة نظام استخباري

ترجمة مؤمن مقداد

زعم جهاز "الشاباك" الصهيوني إفشاله محاولةً إيرانية لإنشاء بنية تحتية استخبارية تابعة لها، في أراضي الداخل المحتل والضفة الغربية المحتلة، من خلال مواطنين فلسطينيين وأردنيين.

وقال موقع 0404 إن "الشاباك" سمح بنشر معلوماتٍ حول الأمر، والتي قال فيها "إنه وبالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية، جرى في 17 أبريل اعتقال(ثائر شعفوط) وهو مواطن أردني الأصل من الخليل، يبلغ من العمر 32 عامًا".

وزعم "الشاباك الصهيوني" أنه "أثناء استجواب المعتقل شعفوط، تبين أنه وهو رجل أعمال أردني دخل إسرائيل كمبعوث من قبل المخابرات الإيرانية للقيام بمهام تهدف إلى إنشاء بنية تحتية في إسرائيل والضفة الغربية لتنفيذ أنشطة سرية للإيرانيين".

وتابع الموقع قائلًا "بدأت بداية العلاقة بين شعفوط والمخابرات الإيرانية في لبنان، عندما قابل اثنين من المخابرات الإيرانية يتحدثون العربية وصفا نفسيهما بأبو صادق وأبو جعفر".

وأضافت في المزاعم الصهيونية "بعد الاجتماع الأول الذي عقد في لبنان، عُقدت عدة اجتماعات في لبنان و سوريا بين الأعوام 2018-2019 بين شعفوط ومشغليه الإيرانيين"

ووفقًا لمزاعم الموقع العبري فإنه "خلال الاجتماعات تم توجيه تعليمات إلى شعفوط بإنشاء بنية تحتية للأعمال التجارية في "إسرائيل" والتي ستكون بمثابة غطاء للنشاط الإيراني في المستقبل، وتجنيد عملاء للمساعدة في جمع المعلومات الاستخباراتية لإيران".