Menu
حضارة

غدًا.. اجتماع طارئ لوزراء المالية العرب لتوفير شبكة أمان للسلطة

أرشيفية

القاهرة _ بوابة الهدف

يعقد وزراء المالية العرب، غدًا الأحد، اجتماعًا طارئًا برئاسة تونس (رئيس القمة العربية) بمقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، لبحث توفير شبكة الأمان المالي ودعم موازنة الحكومة الفلسطينية.

ويهدف الاجتماع بحسب الوكالة الرسمية "وفا" إلى "دعم الحكومة في ظل الأوضاع الصعبة، التي أعقبت قرصنة الاحتلال الاسرائيلي لعائدات الضرائب الفلسطينية".

يُذكر أن رئيس سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، قال قبل أيام إن "الوضع المالي الفلسطيني على شفا الانهيار بعد تعليق مساعدات أمريكية بمئات الملايين من الدولارات، واستيلاء الاحتلال على أموال المقاصة منذ أشهر".

وأوضح الشوا في مقابلة نشرتها وكالة رويترز، أن "الضغوط المالية المتصاعدة على السلطة الفلسطينية دفعت ديون السلطة للارتفاع بشدة إلى ثلاثة مليارات دولار، وأفضت إلى انكماش حاد في اقتصادها الذي يقدر حجمه بثلاثة عشر مليار دولار وذلك للمرة الأولى خلال سنوات".

يُشار إلى أن الولايات المتحدة خفّضت بشكلٍ كبير مساعداتها على مدى العام الماضي، في محاولةٍ للضغط على الفلسطينيين للقبول بما تُسمى "صفقة القرن" التي تقوم على تصفية الحقوق الفلسطينية، والتي بدأت باعترافٍ أمريكي ب القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

كما استولت سلطات الاحتلال خلال الأشهر الماضية على أموال المقاصة وعائدات الضرائب الخاصة بالسلطة الفلسطينية، بحجة "منع دفع رواتب الشهداء والأسرى"، ما أثر بشكلٍ كبير على ميزانية السلطة التي قلصت رواتب الموظفين لعدة أشهر.