Menu
حضارة

أعمال عربدة وتجريف أراضٍ للمستوطنين في عدة مناطق بالضفة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

واصل مستوطنون صهاينة، صباح يوم الأحد، عمليات العربدة والاعتداءات على الفلسطينيين وأراضيهم، حيث جرفوا أراضٍ في بيت لحم، واعتدوا على سيارت المواطنين في جنين.

جرف مستوطنون، اليوم الأحد، أراضي في منطقة خلة النحلة المحاذية من قرية واد رحال جنوب بيت لحم.

وقالت مصادر محلية إن جرافات المستوطنين وتحت حماية جنود الاحتلال شرعت بتجريف أراض في منطقة خلة النحلة قرب قرية "واد رحال" جنوبي بيت لحم، تعود للمواطن محمد يحيى عايش، مساحتها الاجمالية 300 دونم.

وأشارت المصادر إلى أن أعمال التجريف يراد بها وضع بيوت متنقلة "كرافانات"، بهدف إقامة بؤرة استيطانية تدعى "جفعات ايتام" توصل مستوطنتي افرات وتقوع ببعضهما، في إطار عزل بيت لحم عن ريفها الجنوبي وجنوب الضفة الغربية بمخطط "E2".

في سياق متصل، اقتحم عشرات المستوطنين مستوطنة “حومش” المخلاة جنوب جنين، في خطوة استفزازية، وهاجموا المركبات المارة على شارع جنين– نابلس بالقرب من مدخل المستوطنة.

ومارس المستوطنون  أعمال العربدة وتوجيه الشتائم والكلمات النابية على المارة تحت حماية جيش الاحتلال.