Menu
حضارة

دعت الجماهير للمشاركة بالفعاليات

الحركة الأسيرة تدعو للوحدة الوطنية وصياغة مشروع نضالي لمواجهة صفقة القرن

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

شدّدت الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال على أنّ "الفلسطينيين شعبًا وقيادةً وفصائلَ سيُواجهون صفقة العار وكافة تداعياتها وفي مقدمتها ورشة المنامة، والتي تمثل خطوة أخرى باتجاه مشروع التطبيع، وتصفية القضية الفلسطينية".

وفي بيانٍ لها، اليوم الاثنين 24 يونيو 2019، دعت الحركة الأسيرة إلى "توحيد الصف والخطاب الفلسطيني لمواجهة صفقة العار، فما أفلح قومٌ شتتوا أمرهم وتفرق رأيهم".

كما دعت إلى "صياغة مشروع مواجهة نضالي على الأرض، لمواجهة تطبيق الصفقة فعليًا من محاولات ضم الضفة وتهويد القدس ومحاصرة غزة"، موجهةً الدعوة كذلك إلى جماهير شعبنا للمشاركة في الفعاليات الوطنية التي تمت الدعوة إليها.

وقالت الحركة الأسيرة "ندعو جماهير أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى أوسع حالة من الدعم الشعبي على الأرض، رفضًا لورشة المنامة وصفقة العار، وتأكيدًا على التفاف الشعوب حول أرضهم المباركة فلسطين".

وأكّدت الحركة وقوفها ودعمها الكامل للموقف الفلسطيني الرافض لهذه الصفقة، والذي يعبر عن موقف الشعب الفلسطيني بكافة انتمآتهم وألوانهم. وختمت بالقول "إننا كشعب فلسطيني بقواه وفصائله موحدون في الموقف من صفقة العار، وإننا في الحركة الأسيرة التي هي جزءٌ أصيلٌ من هذا الموقف الوطني، ندعم كل فعل سياسي وشعبي رافض لمشروع التصفية"