Menu
حضارة

العمل النقابي تدعو لمناهضة "صفقة القرن" و"ورشة البحرين"

العمل النقابي تدعو لمناهضة "صفقة القرن" و"ورشة البحرين"

وكالات - بوابة الهدف

أكّدت جبهة العمل النقابي التقدميّة في فلسطين، على رفضها "ورشة البحرين "، مُعتبرةً إياها إحدى خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني، رافضةً فكرة الترويج لهذه الورشة بأنها لدعم وازدهار الشعب الفلسطيني.

وفي بيانها الذي صدر، الاثنين 24 حزيران/يونيو، لفتت جبهة العمل النقابي إلى أنّ "ورشة البحرين" خطوة من أجل تمرير "صفقة القرن" التي تسعى الإدارة الأمريكية لتثبيتها على أرض الواقع، وبدأت البيان قائلةً "من قلب الوطن ولهيب النار فى القدس والضفة الفلسطينية وغزة العودة والصمود وكسر الحصار والنكبة على أرض 48 ومن مخيمات اللجوء والشتات."

وتابعت "في لحظة من لحظات التاريخ المُسطر بدماء الشهداء وأنين الجرحى وصمود المُعتقلين وآهات العمّال الكادحين والمحرومين، تشهد المنطقة أحداث تاريخية مُتوالية من حالة التراجع والجزر على مشروعنا الوطني وقضيّتنا، مع حالة التراجع والهزل العربي وتكالب الإمبرياليّة الأمريكية والتكشير عن أنيابها في انحيازها المُتواصل والمُستمر في مساندة ودعم الكيان الصهيوني."

وترى جبهة العمل النقابي أنّ ذلك يأتي عبر الضغط على أدوات الإدارة الأمريكية من الأنظمة الرجعيّة العربيّة من أجل التساوق والتطبيع مع ما هو مطروح من مؤامرة سياسية تحت ما يُسمى بـ "صفقة القرن"، ومشروعها للحل الاقتصادي للوضع الفلسطيني عبر ورشة المنامة، مع تهيئة الدعم العربي والإقليمي لهذه الصفقة التي بدأت الإدارة الأمريكية بتنفيذ خطواتها على الأرض.

هذا وثمّنت الجبهة النقابية حالة الإجماع الفلسطيني الرسمي والأهلي "ووقوف أبناء شعبنا بكل قواه وأطيافه صفاً واحداً على رفض مؤتمر المنامة في البحرين، كما ندعو إلى استغلال هذه الظروف من أجل التوحد في إنهاء حالة الانقسام ولملمة البيت الفلسطيني من أجل التصدي لهذا الصلف الأمريكي، وصد هذه المؤامرة الكبيرة التي يتعرض لها أبناء شعبنا."