Menu
حضارة

علاقتنا مع العرب تسير في الاتجاه الصحيح

فريدمان من جديد: يحق لإسرائيل ضم أراضٍ بالضفة

فريدمان

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

جدّد ديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى الكيان الصهيوني، اليوم الأربعاء، تأكيده على "حق إسرائيل في ضم أراضٍ من الضفة الغربية لسيادتها".

وأعرب فريدمان خلال حديث لإذاعة الجيش الصهيوني "عن استغرابه من الجدل الذي أثير حول تصريحاته السابقة بشأن هذه القضية"، مُضيفًا "إن الجميع يدرك أنه لا يوجد سيناريو تنسحب فيه إسرائيل من جميع مناطق الضفة الغربية.. وهذا الرأي لا يخالف السياسات الأميركية".

كما شدّد على "أن الإدارة الأميركية لم تتلق أي خطة من إسرائيل بهذا الخصوص وسيتم تناول هذا الموضوع في الوقت المناسب".

وردًا على سؤال حول العلاقات بين الكيان والدولة العربية قال فريدمان "إن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وحول تغيّب الفلسطينيين عن ورشة المنامة، قال "إننا لن ننتظر القيادة الفلسطينية، إذ أن ذلك قد يستغرق وقتًا طويلًا".

وحول إيران، قال فريدمان "إن لإسرائيل الحق في أن تكون قلقة إزاء التطورات في إيران، وواشنطن تعمل على تبديد التهديدات الايرانية".

وفي وقتٍ سابق، لقيت تصريحات السفير فريدمان، التي تتحدث عن حق الكيان بضم أجزاء من مناطق الضفة الغربيّة، إدانة واستنكارٌ فلسطيني واسع، رسميًا وفصائليًا وشعبيًا.

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن "تصريحات فريدمان تأكيدٌ إضافي على السياسة الأمريكية الشريكة لهذا الكيان في احتلاله لأرضنا، ودعمه بإقامة المزيد من المستوطنات عليها، وفي تشجيعه بالتنكر وعدم الاستجابة لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني".

وأضافت الجبهة أنه "أمام هذه السياسة الأمريكية التي لم تتوقف عن دعم الاحتلال، وتقديم الهدايا له من أرضنا وحقوقنا، بات من المهم الاتفاق على سياسة وطنية فلسطينية موحّدة تتعامل مع الإدارة الأمريكية وممثليها على مختلف المستويات بصفتها عدوٌ لشعبنا".