Menu
حضارة

الاحتلال يوسع مساحة الصيد ويعيد إدخال الوقود إلى غزة

غزة_ بوابة الهدف

قرّرت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح الجمعة، إعادة توسيع مساحة الصيد في بحر قطاع غزة، وفتح معبر "كرم أبو سالم" لإدخال الوقود إلى محطة الكهرباء في القطاع.

وقال زكريا بكر مسؤول لجان الصيادين لـ "بوابة الهدف"، إن سلطات الاحتلال أبلغت الجهات الرسمية بإعادة مساحة الصيد إلى ما تُعرف بمساحة 15 ميل، والتي تتدرج بين عدة مناطق، من 6 إلى 15 ميل.

بدورها، قالت مصادر محلية إن سلطات الاحتلال أبلغت الجانب الفلسطيني بقرار فتح معبر كرم أبو سالم، اليوم الجمعة لإدخال الوقود إلى محطة توليد الكهرباء.

وقلّص الاحتلال قبل ذلك مساحة الصيد في بحر قطاع غزة لأكثر من مرة، كما أغلق المعبر وقطع الوقود عن القطاع عدة مرات، ويستخدم الاحتلال الكهرباء ومساحات الصيد كأداة عقاب جماعي ضد سكّان القطاع المحاصر.

وتتكرّر الاعتداءات "الإسرائيلية" بحقّ صيادي القطاع بصورة يوميّة، وهو ما يُسفر بين الحين والآخر عن استشهاد أو اعتقال أو وقوع إصابات في صفوف الصيادين جرّاء إطلاق النار، عدا عن مُصادرة مُعدّاتهم ومراكبهم. كما يدفع الاستهداف الصهيوني الصيادين إلى إخلاء البحر في كثيرٍ من الأحيان والتخلّي عن يوم عمل حرصًا على حيواتهم. 

ويأتي ذلك ضمن سياسةٍ تهدف للتضييق أكثر على أهالي القطاع، وتشديد قبضة الحصار المفروض عليهم منذ نحو 12 عامًا، ومُحاربتهم حتى في لقمة العيش.