Menu
حضارة

الاحتلال يهاجم المشاركين في مسيرات رام الله الأسبوعية

رام الله _ بوابة الهدف

قمعت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، ظهر يوم الجمعة، المسيرات الأسبوعية في بلدتي نعلين وبلعين غربي رام الله، وأصابت عددًا من المواطنين بالاختناق.

وأطلق جنود الاحتلال القنابل الصوتية، والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين في مسيرة بلعين، من فوق التلال المحاذية للجدار، ما أدى لإصابة عشرات بالاختناق، واحتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.

وقد انطلقت المسيرة الأسبوعية السلمية، عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة، من وسط القرية باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد في منطقة أبو ليمون.

وشارك في المسيرة التي دعت اليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام، ومتضامنون أجانب، تنديدا بالورشة الأميركية في المنامة.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وجابوا شوارع القرية مرددين الهتافات الداعية الى الوحدة الوطنية، وإطلاق سراح جميع الأسرى وعودة جميع اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.

كما أصيب عدد من المواطنين مسيرة قرية نعلين، غرب مدينة رام الله، الأسبوعية السلمية المناهضة للجدار والاستيطان، والتي انطلقت عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة، تنديدا بالورشة الأميركية في المنامة.

وذكرت مصادر محلية في القرية أن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وحمل المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني ورددوا الهتافات والشعارات المنددة بالمؤامرات التي تحاك ضد الحقوق الفلسطينية.