Menu
حضارة

وزير الاقتصاد يتحدث عن نسبة صرف الرواتب هذا الشهر

وزير الاقتصاد: نسعى لتأمين 50% من رواتب الموظفين هذا الشهر

وكالات - بوابة الهدف

قال وزير الاقتصادي الوطني في حكومة اشتيّة، خالد العسيلي، إنّ قرصنة الاحتلال وضعت السلطة الفلسطينية في مأزق شديد، وتعمل الحكومة جنباً إلى جنب مع الرئاسة لتأمين رواتب موظفي القطاع العام بقيمة (50) بالمائة على الأقل.

وأشار الوزير العسيلي إلى أنّ قرصنة حكومة الاحتلال للأموال الفلسطينية "المقاصة"، تُشكّل نحو (64) بالمائة من قيمة الموازنة الشهريّة للحكومة الفلسطينيّة.

وحسب الوزير، فإنّ رئيس السلطة الفلسطيني أجرى عدة اتصالات عربيّة، بالإضافة إلى رئيس الحكومة محمد اشتيّة، ووزير المالية شكري بشارة، من أجل حل الأزمة المالية، "وهذه المحاولات الجادة نأمل أن تُخرجنا من هذه الأزمة."

وأضاف "كما أنه يتم البحث في آلية تأمين وصول شبكة الأمان العربيّة الماليّة بقيمة 100 مليون دولار بشكل شهري، أو اللجوء للبنوك للحصول على قروض لحين انتهاء الأزمة المالية وتوقّف إسرائيل عن قرصنة أموالنا."

وكانت حكومة الاحتلال قد بدأت منذ أشهر باقتطاع قيمة رواتب عائلات الشهداء والأسرى من أموال المقاصة الفلسطينية، ما جعل السلطة الفلسطينية ترفض استلام ما تبقّى من الأموال، مُطالبةً بدفعها غير منقوصة، وذلك انعكس على موازنة الحكومة الشهريّة التي بدورها أثّرت على رواتب الموظفين.

يُذكر أنّ رواتب موظفين السلطة في قطاع غزة بدأت الخصومات فيها وقطع بعضها منذ أكثر من عام، في إطار العقوبات التي فرضتها السلطة على القطاع، وتفاقمت مع الأزمة المالية التي لحقت بالسلطة.