Menu
حضارة

بيان ألماني فرنسي بريطاني أوروبي مشترك حول إيران

بوابة الهدف_ وكالات

أصدرت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي بياناً مشتركاً بشأن قرار إيران بخصوص الاتفاق النووي.

وقال وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي في بيان مشترك إنهم يشعرون "بقلق بالغ" من إعلان إيران تجاوزها حدود المخزون من اليورانيوم المنخفض التخصيب، أكثر مما هو مسموح به بموجب اتفاق عام 2015 مع القوى الكبرى.

وجاء في البيان أن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت هذه المعلومات"، مضيفين "أن التزامنا بالاتفاق النووي يعتمد على امتثال إيران الكامل".

وتابعوا "نأسف لهذا القرار الذي اتخذته إيران والذي يشكك في أداة أساسية لعدم الانتشار النووي." "نحث إيران على عكس هذه الخطوة والامتناع عن اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تقوض الاتفاق النووي".

وقالت إيران يوم الاثنين 1 يوليو 2010 إن تجاوزها الحد المسموح به لليورانيوم المخصب بموجب اتفاقها النووي مع القوى العالمية لم يكن انتهاكًا للاتفاقية، حيث كانت تمارس حقها في الرد على الانسحاب الأمريكي من الاتفاقية العام الماضي.

وكتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف على تويتر "لم ننتهك الاتفاق النووي". مشيرًا إلى "الصفقة النووية بعنوانها الرسمي، خطة عمل شاملة مشتركة".