Menu
حضارة

علماء يحرزون تقدمًا في مواجهة السرطان

بوابة الهدف _ وكالات

كشف علماء بريطانيون مع قد يُعد اختراقًا في المعركة ضد السرطان، حيث اكتشفوا أن سلالة من فيروس البرد المُسمى (coxsackievirus) الشائع تمكنت من تدمير الخلايا السرطانية بنجاح.

وشملت تجربة جامعة Surrey في بريطانيا 15 مصابا في المراحل المبكرة من مرض سرطان المثانة، حيث قدم لهم الباحثون محلولا مركّزا يحتوي على سلالة فيروس coxsackievirus، الذي يطوق المثانة مدة ساعة.

وقد وجد الأطباء بعد أسبوع أن الفيروس استهدف الخلايا السرطانية بنجاح، وتسبب في موتها. كما كان بمثابة "إنذار"، لتنبيه الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة المرض.

ولم يعان أحدٌ من أي آثار جانبية، بشكلٍ حاسم، ولم تتأثر الأنسجة السليمة بالفيروس. وأظهرت الدراسة أن أحد المصابين بالسرطان لم يكن له أي أثر للمرض بعد إجراء التجربة.

هذا ومن المقرر إجراء تجارب أكبر على مجموعة من أنواع السرطانات.

 كبير الباحثين البروفيسور هارديف باندا قال "إن العلاج يعمل عن طريق "تسخين" الورم وتجنيد جميع الخلايا المناعية في المكان المناسب للهجوم".

ووصف مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة النتائج الأخيرة، التي نُشرت في مجلة أبحاث السرطان السريرية، بأنها "مشجعة".

ووصفت مؤسسة خيرية تعنى بمرض سرطان المثانة الدراسة بأنها "مثيرة للغاية"، خصوصا إذا أكدت دراسات أخرى أكبر حجما هذه النتائج.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية العمل لمقاومة سرطان المثانية في بريطانيا ألن نايت إنه "إذا كان من الممكن تأكيد بيانات السلامة والاحتمالات المختلفة ومدى فعالية هذا الإجراء عبر مزيد من الدراسات وتجارب سريرية أكبر، فبإمكانها أن تبشر بعهد جديد في علاج سرطان المثانة".