Menu
حضارة

لنقص الموارد: جيش العدو يرفض إزالة لافتة تخلد الفدائي الشهيد عمر أبو ليلى

بوابة الهدف - متابعة خاصة

قال تقرير صهيوني إن الجيش المحتل فشل "بسبب نقص الموارد" في إزالة لافتة تسمي شارعا في برقين باسم الفدائي الشهيد عمر أبو ليلى الذي استشهد في اشتباك شجاع مع القوات الخاصة الصهيونية يوم 19 آذار/ مارس بعد مطاردة لعدة أيام إثر تنفيذه هجوما استهدف مستوطنين.

المطالبات جاءت من عائلات المستوطنين القتلى على يد الشهيد البطل ومن منظمة بتسيلم أيضا، ردا على افتتاح شارع في برقين باسم الشهيد في آذار/ مارس الماضي، وقد رفض الجيش الصهيوني تلبية الطلب ، وفي خطاب الرد الذي نشرته القيادة المركزية اليوم الخميس، كتبت: "موارد قيادة مكافحة التحريض في هذا الوقت موجهة إلى وجهات أخرى. "

وقالت مصادر جيش العدو أنه يبذل جهودًا على مدار العام "لمحاربة التحريض والمحرضين الرئيسيين لتنفيذ هجمات إرهابية" مضيفا أن " الكفاح ضد التحريض هو أمر معقد، وبالتالي فإن مركز الجهود والموارد في الكفاح يستثمر في المحرضين الرئيسيين".

وزعم المحامي مايكل ليتواك، المستشار القانوني لمنظمة بتسيلم ، ردًا على قرار جيش العدو "إن استمرار الإشارة التذكارية وعدم رغبة قوات الأمن في إزالتها يديم الإرهاب والتحريض. إن اللوحة التذكارية التي تخلد ذكرى القاتل هي تحريض على قتل وتمجيد الإرهاب ، باستثناء الأضرار البالغة التي لحقت بالعائلات الثكلى وضحايا الإرهاب ، وستؤدي بالتأكيد إلى موجة أخرى من الهجمات الإرهابية" .