Menu
حضارة

البرلمان المصري يُقر بتمديد حالة الطوارئ

البرلمان المصري يُقر بتمديد حالة الطوارئ

وكالات - بوابة الهدف

أقرّ البرلمان المصري، الخميس 11 تموز/يوليو، تمديد حالة الطوارئ المفروضة في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، حيث وافق المجلس نهائياً بأغلبية ثلثي أعضائه على قرار رئيس الجمهوريّة بتمديد الطوارئ.

وأفادت بوابة الأهرام المصرية بموافقة المجلس نهائياً بأغلبية ثلثي أعضائه على قرار رئيس الجمهورية رقم (317) لسنة 2019، بمد حالة الطوارئ المُعلنة لمدة (3) أشهر.

وكانت مصر قد فرضت حالة الطوارئ للمرة الأولى تحت رئاسة عبد الفتاح السيسي في نيسان/ابريل 2017 بعد تفجيرين في كنيستين أوقعا نحو (45) قتيلاً وعشرات المُصابين، ثم جرى تمديدها عدّة مرات.

وينص قرار رئيس الجمهورية على مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، لمدة ثلاثة أشهر، نظراً للظروف الأمنيّة الخطيرة التي تمر بها البلاد، على أن تتولّى القوّات المُسلّحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين.

ويستدعي إعلان حالة الطوارئ في مصر عرض الأمر على البرلمان خلال سبعة أيام من إخطار رئيس الحكومة للبرلمان بإعلان حالة الطوارئ وموافقة البرلمان، ويكون إعلان حالة الطوارئ لثلاثة أشهر كحد أقصى، ويمكن مدها لمرة واحدة.

وأطلقت السلطات المصرية في شباط/فبراير 2018 عملية أمنيّة واسعة في سيناء وعلى الحدود الغربيّة ومناطق أخرى في مصر، لمُحاربة الإرهاب.