Menu
حضارة

دعت لإقرار الحقوق المدنية

لبنان: اللجان العمالية الفلسطينية تدعو لوقف الإجراءات الظالمة من قبل وزارة العمل

فلسطيني من مخيم عين الحلوة

بيروت _ بوابة الهدف

دعت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في لبنان، مساء اليوم الأحد، أركان الدولة اللبنانية "للتدخل السريع لوقف الإجراءات الظالمة من قبل وزارة العمل".

كما دعت في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، النقابات والهيئات والاتحادات اللبنانية للتحرك والقيام بحملة مناصرة لحقوق الإنسان الفلسطيني وكرامته، في حين أكَّدت "على عمق العلاقة اللبنانية اللفلسطينية والجهود المشتركه لمواجهة صفقة القرن".

وفي بيانها، دعت "للإسراع لإقرار الحقوق المدنية والإنسانية لشعبنا وترسيمها قانونيًا لحين العوده لدياره فلسطين"، مُؤكدةً وقوفها "إلى جانب وحدة واستقرار وسيادة لبنان ومقاومته للأطماع الصهيونيه المعاديه".

ووجّهت دعوة لكافة قوى وشرائح شعبنا في لبنان "بتنظيم فعاليات سلمية مطلبية رفضًا للإجراءات الظالمه ودفاعًا عن لقمة العيش بكرامة".

وجاء في بيانها "في ظل انطلاق عمل لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني وخلافًا للأجواء الإيجابية، أتت الإجراءات الظالمة والتعسفية لوزارة العمل اللبنانية بإقفال وملاحقة العمال الفلسطينيين بلقمة عيشهم وقوت عائلاتهم، وانتهاكًا للقوانين والمعاهدات الدولية وحقوق الإنسان، ويتناقض بشكلٍ صارخ مع الموقف الرسمي والشعبي اللبناني الداعم والمساند للشعب والقضية الفلسطينية، وإن هذه الاجراءات للوزارة لا تخدم المصلحة المشتركة والعلاقات اللبنانية الفلسطينية، ولا تساعد بتوفير البيئة الايجابية لتقدمها ونجاحها".

وطلّت وزارة العمل اللبنانية بإجراءاتٍ ظالمةٍ تطالُ العمال الفلسطينيين في لبنان من خلال ملاحقتهم في أماكن عملهم وتحرير محاضر ضبطٍ بحقهم وبحق مؤسساتهم.

وناشد تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، أمس السبت، رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب، وكل المعنيين، بالتدخل العاجل لوقف هذه الإجراءات التي لا تخدم تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين، ولا تصب في مربع مواجهة "صفقة القرن" والتصدي لها.

وأكَّدت القوى التمسك بحق العودة إلى فلسطين، ورفض كافة مشاريع التوطين والتهجير مهما بلغت المغريات.