Menu
حضارة

بإقامة حفلات في حيفا وروابي..

تنديد بإصرار فنان فلسطيني-أردني على خرق معايير المقاطعة والتطبيع

الفنان هديب مسلم

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

أدانت "اللجنة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل من الداخل" (Bds48)، و"الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل" (PACBI) العضو في "اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل" (BNC)، في بيانٍ مُشترك، إصرار المغني الفلسطيني-الأردني، مسلّم هديب، على خرق معايير مناهضة التطبيع بإقامته حفلًا في الأراضي المحتلة، بعد دخولها بتأشيرة "إسرائيلية".

وقالت الجهات مُصدرة البيان، أنّ الفنان المذكور "يخرق معايير مقاطعة الاحتلال ومناهضة التطبيع، التي توافقت عليها الغالبية العظمى من مكونات الشعب الفلسطيني، وذلك بإقامته حفلاً تطبيعياً في مدينة حيفا المحتلة، يوم الجمعة الموافق 19 تموز/ يوليو 2019 في مرفقٍ إسرائيلي خاضع للمقاطعة، وإحيائه حفلاً آخرًا في مدينة روابي، يوم السبت 20 تموز/ يوليو".

وأهابت لجان المقاطعة جماهير شعبنا الفلسطينيّ بمقاطعة حفلات الفنان المُطبِّع هديب. الذي ووفق ما أوضحته اللجان في بيانها "يخرق معايير المقاطعة ومناهضة التطبيع، لذا يجب رفض استقباله"، حتى وإن كانت الجهات التي قامت بالترتيب معه والتنسيق لإقامة الحفل أطراف فلسطينية.

وكانت الحملة (PACBI) دعت مسلّم إلى إلغاء حفلٍ سابق له في حيفا بعد خرقه لمعايير مناهضة التطبيع، وذلك بقدومه إلى فلسطين عن طريق تأشيرة دخول "فيزا" استصدرها من سفارة العدوّ، وبعد استنفاذها لكافة سبل الإقناع، دعت الجماهير الفلسطينية لمقاطعة الحفل.

وفي البيان، دعت لجان المقاطعة الفنان إلى التراجع عن إقامة حفلاته المذكورة، ودعته إلى التفكير أكثر في معنى "العودة"، والتي لا يمكن أن تكون أبداً عودةً إلى التطبيع، وتقديم عرضٍ في مَرفق "إسرائيليّ". وأكّدت كلٌ من اللجنة والحملة، ختاماً، على ضرورة مقاطعة الحفلين- في حيفا وروابي- وكل الأنشطة التطبيعية المشابهة التي يستغلها نظام الاستعمار في التغطية على جرائمه المستمرة ضد شعبنا الفلسطينيّ.