Menu
حضارة

مُصوّر مُبدع يُعيد الأنظار إلى معالم مِصر العريقة

تصوير فايز بيشوي

القاهرة_ وكالات

قد يمر المصريون يومياً من جانب مسجد الأزهر في مصر، وفي الآن ذاته، قد يحملون بمحفظتهم ورقة نقدية بقيمة 50 قرشاً.. ولكن، قد لا يُخيل للبعض أن صورة المسجد موجودة نفسها على ورقة الـ 50 جنيهاً.

مصور

بيشوي فايز.. مصور مصري قرّر أن يسلّط الضوء على المعالم المصرية بطريقة مختلفة، فلم يكتف بتصويرها فحسب، وإنما أراد للأشخاص رؤيتها من منظور مختلف.. فماذا فعل؟

مصور

ولطالما أحب فايز السفر والتجول برفقة كاميرته في أرجاء البلاد، ليحمل على عاتقه مهمة تشجيع الأشخاص على تقدير واحترام أبرز المواقع المصرية. 

ومن المعروف أن الأوراق النقدية المصرية تحمل معالم أثرية مختلفة.. الأمر الذي جعل فايز يوثق نصف هذه الأوراق النقدية بجوار موقعها الحقيقي، ليشكل العنصران نهاية صورة متكاملة واحدة.  

مصور

وقال المصور الفوتوغرافي لموقع "CNN بالعربية": أردت أن أصنع الصور بطريقة جديدة، بحيث تجعلك تظن أنك ترى تلك المعالم لأول مرة، حتى إذا زرتها سابقاً.  

وستجد على ورقة 50 قرشًا مسجد الأزهر، وعلى ورقة جنيه واحد معبد أبو سمبل، وعلى ورقة 5 جنيهات مسجد ابن طولون، وعلى الـ 20 جنيه ستجد صورة مسجد محمد علي.

مصور

وبمجرد ما أن نشر فايز صور من سلسلته " مصر بعين السمكة" على حسابه الخاص، لاقت أعماله انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ فوجئ البعض بالتقنية الجديدة التي اتبعها المصور.

مصور

وهذه الصور ليس متوفرة فقط عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمصور المصري فحسب، إذ يعمل فايز اليوم على كتاب يضم جميع صور "مصر بعين السمكة" في كتاب واحد.