Menu
حضارة

هنية: لا نعارض دولة على حدود 67

غزة _ بوابة الهدف

أكد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) أن حركته لا تعارض مرحليا قيام دولة على حدود العام 1967، لكنها متمسكة بعدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك خلال مشاركة هنية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في لقاء نظمته "جمعية الفلسطينية للاتصال والإعلام" بمدينة إسطنبول التركية اليوم السبت.

وقال هنية إن الحكومتين الأميركية و"الإسرائيلية" هما الأكثر تطرفا في سياستهما على فلسطين تاريخيا "ومما لا شك فيه أن الرواية الإسرائيلية مؤثرة بشكل كبير جداً بسبب الإمبراطوريات المالية واللوبي الصهيوني في أوروبا وأميركا، فهي التي توصف المقاومة الفلسطينية بالإرهاب".

وفي تعليقه على تطبيع الدول العربية مع "إسرائيل"، علّق هنية بالقول "نحن لا نتدخل ولا نقر أي لقاءات مباشرة بين الصهاينة ومسؤولين عرب، ونستنكر لقاء وزير الخارجية البحرين ي مع مسؤولين إسرائيليين في واشنطن، كما نستنكر الزيارات المتبادلة بين الكيان الإسرائيلي والإمارات".

وعلى صعيد آخر، أوضح هنية أن حماس خرجت من سوريا بناء على قاعدتها المعروفة بأنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول، مشددًا أن ذلك القرار "كان صحيحاً حينها".