Menu
حضارة

وغرامة مالية باهظة..

الاحتلال يُفرض "السجن المؤبّد" على الأسير إسلام أبو حميد

الأسير إسلام أبو حميد

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

أصدر القضاء الصهيوني الصوري حكمًا بالسحن المؤبّد بحق الأسير الفلسطيني إسلام أبو حميد، بزعم قتله جنديًّا صهيونيًا من وحدة "دفدوفان" بجيش الاحتلال، في شهر مايو 2018. ومع الحكم أيضًا فرضَت المحكمة ثمانية أشهر إضافية بدعوى عرقلة الأسير إجراءاتها، وغرامة مالية قدرها 258 ألف شيكل.

وكانت ما تُسمى المحكمة العسكرية في "عوفر"، مطلع إبريل، أدانت الأسير إسلام أبو حميد (32 عامًا)، بالضّلوع في قتل جندي في مخيّم الأمعري بعد إلقاء قطعة رخام على رأسه، خلال اقتحام جنود الاحتلال المُخيم ومُطاردة مجموعة من الشباب بزعم أنهم مطلوبون لأجهزة المخابرات الصهيونية، وذلك في مايو 2018، كما تمت إدانته بالتشويش على "مجريات المحكمة"، على حد زعمها.

واعتقل الاحتلال إسلام (32 عامًا) في شهر حزيران 2018، وهو أسير سابق إذ قضى عدة سنوات في السجون الصهيونية.

وفجَّر الاحتلال الصهيوني، صباح 15 ديسمبر 2018، منزل عائلة أبو حميد المكون من أربعة طوابق، في مخيم الأمعري بمحافظة رام الله والبيرة، عقب عملية اقتحام للمخيم استمرت أكثر من ست ساعات. وسبق أنّ هدم الاحتلال منزل العائلة مرتين، في 1994 و 2003. ويُلاحق العدو الصهيوني العائلة منذ استشهاد نجلها عبد المنعم، إذ يعتقل ستة أشقاء من عائلة أبو حميد، منهم 4 يقضون أحكامًا بالسّجن المؤبد منذ انتفاضة الأقصى 2000، وهم: (ناصر، ونصر، وشريف، محمد)، علاوة على شقيقهم جهاد المعتقل إداريًا.