Menu
حضارة

أربع أسرى مرضى بأوضاع صحيّة صعبة يُفاقمها الإهمال الطبي

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها، نشرته اليوم الاثنين 29 يوليو، أربع حالات مرضية لأسرى يقبعون في عدة سجون "إسرائيلية"، ويتعرضون لانتهاكات طبية ممنهجة، ويتم استهدافهم بشكل مستمر.

ووثّق تقرير الهيئة حالة الأسير المقعد صالح عبد الرحيم صالح (23 عاماً) من مخيم بلاطة جنوب شرق مدينة نابلس، والقابع بشكل دائم داخل ما يُسمى "المراش" أو عيادة معتقل "الرملة"، والذي شهد وضعُه الصحي تدهورًا واضحًا في الفترة الأخيرة.

وقالت الهيئة إنّ "الأسير صالح يُعاني من مشاكل حادة في الأعصاب نتيجة معاناته من ارتفاع في درجة حرارته، ما أثر عليه سلباً وأصبح يعاني من مشاكل في الإخراج، وهو بحاجة ماسة إلى عرضه على طبيب متخصص لتشخيص حالته، كما أنه ينتظر منذ فترة طويلة إجراء عملية في ظهره لزراعة بلاتين وترميم فقرات، بسبب وجود بقايا شظايا في جسده إثر اصابته بأربع رصاصات أثناء عملية اعتقاله، فيما لا تزال إدارة سجن الرملة تماطل بتحويله لإجرائها، كما تُماطل في تقديم العلاج اللازم له

كما يواجه الأسير فواز بعارة (48 عاماً) من مدينة نابلس والقابع في معتقل "الجلبوع"، أوضاعاً صحية سيئة للغاية، فهو مصاب بورم سرطاني منذ عام 2007 في المنطقة الواقعة بين الأذن اليسرى والخد، وقد أجريت له عملية جراحية لاستئصالها، لكن ازداد وضعه الصحي سوءاً وأُصيب بالتهابات وأصبح يعاني من خروج قيح ومادة صفراء مكان العملية، ما أثر سلباً على حالته وعلى إثرها أصيب بخلل في حواسه، ومنذ فترة تفاقم وضعه الصحي بسبب ضعف في القلب والتهاب حاد في الرئتين، وجرى نقله إلى مشفى "العفولة" وتم إجراء عملية قسطرة له، لكن الأسير بعارة لا زال بحاجة لعناية طبية حثيثة فحالته مقلقة وجسده لم يعد يحتمل الأدوية المخدرة والمسكنة.

كما تتعمد إدارة معتقل "عوفر" إهمال الوضع الصحي للأسير محمود أبو وردة (41 عاماً) من مخيم الفوار بمدينة الخليل،  والذي يعاني من عدة مشاكل صحية، فهو يشتكي من ديسكات في ظهره ورقبته ومن قرحة في المعدة، ومن مشاكل في القلب والأوتار الصوتية، ولغاية اللحظة لم تجر له أي فحوصات طبية لحالته ولم يُقدم له أي علاج.

أما الأسير أحمد العماوي (27 عاماً) من خان يونس، فهو يشتكي من أوجاع حادة في يده اليمنى والتي أُصيب بها أثناء اعتقاله، كما يعاني من التهابات في المعدة وحرقة في البول، وقد أُجريت له فحوصات طبية في عيادة معتقل "نفحة" ولغاية اللحظة لم يُبلغ بالنتيجة.