Menu
حضارة

اليمن: مقاتلو المجلس الانتقالي الجنوبي يسيطرون على عدن

بوابة الهدف _ وكالات

سيطر مقاتلو المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن على عدن، مقر الحكومة المعترف بها دوليًا، مما يشكل ضربة للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يحاول أن يجرد الحوثيين من سيطرتهم على الجزء الأكبر من اليمن.

وسيطر الانفصاليون على جميع المعسكرات التابعة للحكومة، يوم السبت 10 أغسطس، وحاصروا القصر الجمهوري، كما قال مسؤولون.

ووصفت وزارة الخارجية اليمنية في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ما يحصل بأنه "انقلاب" على الحكومة المعترف بها دوليًا.

ويتبع مقاتلو المجلس الجنوبي لأجندة الإمارات العربية المتحدة، ولا يتبعون لحكومة هادي منصور التي تتبع للسعودية، لكنهم شاركوا في التحالف السعودي منذ عام 2015.

وأدت الاشتباكات بينهم وبين قوات الحكومة والمستمرة منذ أربعة أيام إلى مقتل تسعة مدنيين وأكثر من 20 مقاتلا، وفقا لمصادر طبية محلية.

وقد استؤنفت الاشتباكات التي حاصرت المدنيين في منازلهم صباح السبت.

وقال مسؤول في حكومة هادي لوكالة أنباء رويترز "انتهى الأمر، لقد سيطرت قوات المجلس الجنوبي الانتقالي على المعسكرات".

وأضاف أن الطرفين اتفقا على ألا يحاول مقاتلو المجلس الجنوبي الاستيلاء على القصر الجمهوري الواقع في منطقة كريتر السكنية، مقابل تَوقُف القوات الحكومية عن مهاجمتهم.

ولم تصدر أي تعليقات عن التحالف الذي تقوده السعودية.